حقيقة حمل ابنة أوباما ذات الـ16 عاما بعد إثارتها للجدل حول العالم (صور)

شهدت الفترة الأخيرة انتشار خبر يؤكد حمل ماليا ابنة الرئيس الأمريكي باراك أوباما من صديقها الذي تم وصفه بأنه «أبيض البشرة»، بشكل واسع في جميع أنحاء العالم بعد أن قام موقع «إمباير نيوز نت»، بنشر تقرير أكد فيه ذلك، ثم قام بعده حساب وهمي لقناة «فوكس نيوز» الأمريكية بترويج هذا الخبر، كما ساهم في انتشار الخبر بكثافة الآلاف من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي.

الخبر الذي تم نشره على «موقع إمباير نيوز نت»

الحساب الوهمي لـ «فوكس نيوز»

وأكد موقع «باز فيد» أن الخبر لا يعدو سوى أن يكون شائعة تناولها حساب وهمي لقناة «فوكس نيوز» الإخبارية على موقع «فيس بوك» وهو ما تأكد بعد ما تبين أن الحساب الذي قام بتشيير المقال من موقع «إيمباير نيوز نت» لا يتابعه سوى 59 شخص فقط.

وأوضح الموقع أن المقال الساخر والذي يحمل في طياته أبعاد عنصرية تم كشف زيفه وعدم صحته من قبل صحيفة «واشنطن بوست» و«سنوبس»، غير أن الفيس بوك ساهمت في نشر الشائعة من خلال قيام كل شخص بعمل تاج لأصدقائه، ولم يمنعهم من التعليق على الشائعة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة