أخبار عاجلة

وزير الطيران: استراتيجية لتحديث أسطول مصر للطيران ليصل لـ 115 طائرة خلال 2025

وزير الطيران: استراتيجية لتحديث أسطول مصر للطيران ليصل لـ 115 طائرة خلال 2025 وزير الطيران: استراتيجية لتحديث أسطول مصر للطيران ليصل لـ 115 طائرة خلال 2025

أرشيفية

أكد وزير الطيران المدني الطيار حسام كمال، أن خطة الوزارة تعتمد على استراتيجية طموحة من خلال زيادة وتحديث أسطول للطيران ليصل عدد الطائرات إلى 105 طائرات حتى عام 2020 ليزداد الرقم إلى 115 طائرة حتى عام 2025.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده وزير الطيران عقب افتتاح المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء ممر الطائرات الجديد “05l” بمطار القاهرة الدولي، وذلك بعد تطويره بتكلفة 235 مليون جنيه بأحدث المعدات، حيث كان برفقته الطيار حسام كمال وزير الطيران المدني وعدد من مسئولي مجلس الوزراء ووزارة الطيران المدني.

وحول إنشاء ما يسمى مدينة المطار، قال الوزير إنه تم الانتهاء من الدراسات الخاصة بالمدينة والتي تبلغ مساحتها الإجمالية 10 ملايين متر مربع، ونسعى حاليا لإيجاد التمويل اللازم للبنية التحتية لهذه المدينة، وطرح الأراضي الخاصة بها”.

وأشار وزير الطيران إلى أنه خلال تفقد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، مطار القاهرة الدولي، افتتح مدرج الطائرات 05ج والذي انتهت أعمال تطويره هذا الأسبوع، حيث شهد إقلاع أول طائرة من على هذا المدرج الجديد، والذي بلغت تكلفة هذا المشروع 235 مليون جنيه، ويصل طوله إلى 3300م بعرض 60م، مشيرا إلى أن المدرج أصبح جاهزا لاستقبال الطرازات المختلفة من الطائرات وعلى رأسها الطرازات العريضة والعملاقة.

وأضاف الوزير أن المدرج يعد إضافة جديدة لمطار القاهرة حيث أنه معد للتشغيل النهاري والليلي، بعد تزويده بأحدث نظم ومعدات الإضاءة العالمية بنظام جإؤ الموفر للطاقة، كما تم تزويده بأحدث الأجهزة الملاحية أءشة التي تساعد الطائرات في عمليات الهبوط في الظروف المناخية الصعبة وفي المستوى المنخفض من الرؤية، مضيفا أنه قد بدأت بالفعل عدة طائرات في استخدام الممر الجديد خلال الإقلاع من مطار القاهرة بعد افتتاح رئيس الوزراء له.

وحول مشروع مبنى الركاب رقم (2) الجديد، أشار وزير الطيران إلى أنه من المخطط الانتهاء من كافة الأعمال بالمبنى في شهر أبريل القادم تمهيدا للافتتاح التجريبي له.

وأضاف أن نسبة الإنجاز بالمشروع بلغت أكثر من 95% ويعمل به نحو 2750 عاملا، على مدار ثلاث ورديات يوميا.

وقال إنه يتم عمل ربط لنظم نقل الحقائب بين مبنيي الركاب رقم 2 ورقم 3، وكذلك رفع كفاءة نظم نقل الحقائب بمبنى الركاب رقم 3 ليواكب التحسينات المطبقة بمبنى الركاب الجديد رقم 2. وأضاف أن عدد كباري التحميل في المبنى الجديد تبلغ 28 كوبري، كما يبلغ عدد كاونترات الجوازات 78 كاونتر، ويحتوي المبنى على 11 غرفة فندقية داخل الدائرة الجمركية مجهزة على أعلى مستوى، يستخدمها الركاب العابرون دون الحاجة للحصول على تأشيرات دخول لمصر.

وأكد الوزير أن مبنى الركاب رقم 2 سيكون له أهمية كبيرة في خدمة حركة السفر والطيران، حيث يعمل على زيادة الطاقة الاستيعابية بمقدار 7.5 مليون راكب، بما يساهم في رفع الطاقة الاستيعابية الكلية لمطار القاهرة الدولي لما يزيد على 30 مليون راكب سنويا، منوها أن القيمة الاستثمارية لهذا المشروع تصل إلى نحو 3.4 مليار جنيه.

وأضاف وزير الطيران أن المهندس شريف إسماعيل تفقد مبنى الركاب رقم 3 الذي تقلع منه رحلات مصر للطيران والشركات الأعضاء في تحالف ستار العالمي، مشيرا إلى أن الطاقة الاستعابية للمبنى تبلغ نحو 11 مليون راكب سنويا، حيث يقام على مساحة 190 ألف متر مربع، ويتكون المبنى رقم 3 من ثلاثة عناصر رئيسية، هى مبنى الركاب، وساحات انتظار السيارات، وخدمات مغذية للمشروع، ومناطق انتظار للطائرات.

واطلع المهندس شريف اسماعيل على الخدمات المقدمة للمسافرين، ووجه بتقديم كافة التسهيلات اللازمة لضيوف مصر القادمين من الخارج كون المطار بوابة مصر الاولى.

وأشار إلى أنه تم تفقد هنجر 8000 للصيانة التابع لشركة مصر للطيران للصيانة والأعمال الفنية، ووصفها بالشركة الرائدة في مجال تقديم الخدمات المتكاملة لصيانة وإصلاح وتعمير الطائرات والمحركات وأجزاء الطائرات في منطقة الشرق الأوسط، لافتا إلى أن هنجر 8000 بشركة مصر للطيران للصيانة والأعمال الفنية يعد أحد أكبر هناجر عمرة وصيانة الطائرات بإفريقيا والشرق الأوسط، وهو معتمد من الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران وإدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية، موضحا أن الهنجر يتسع لخمس طائرات في آن واحد، ويتم خلاله تقديم خدمات الصيانة والإصلاح والتعمير لعدد كبير من طرازات الطائرات.

وقال إن رئيس الوزراء تفقد مجمع عمرة المحركات بمطار القاهرة الدولي، والذي يقع على مساحة تبلغ 10.700 م2، ويعد من أكبر مشروعات شركة الصيانة ويقدم خدماته لطائرات مصر للطيران والشركات العربية والأجنبية من خلال فريق عمل من المهندسين والفنيين على أعلى مستوى تدريبي.

وأضاف الوزير أنه قد تم تطوير مجمع عمرة محركات الطائرات بالتعاون مع شركة رولز رويس البريطانية كبرى شركات صناعة محركات الطائرات في العالم، ويحتوي المجمع على أحدث المعدات لصيانة وعمرة المحركات، بالإضافة إلى وحدة اختبار المحركات والتي يتم من خلالها التأكد من كفاءة المحرك وسلامة التشغيل بعد إتمام عملية الصيانة وقبل تثبيته على الطائرة للعمل مرة أخرى.

وأشار الوزير إلى أن مجمع عمرة محركات مصر للطيران يحتوي على أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا صناعة تعمير محركات الطائرات، من خطوط الفك، والتجميع، والتنظيف الكيميائي، والكشف على الشروخ، ومعدات ضبط الاتزان الاستاتيكي والديناميكي، وأجهزة القياس فائقة الدقة، ومعامل التحاليل الكيميائية، ومعدات الإصلاح ذات التحكم الآلي، منوها إلى أن شركة مصر للطيران للصيانة تقوم حاليا بتقديم خدمات عمرة وصيانة الطائرات والمحركات لأكثر من 100 شركة عالمية من أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط.

 

أونا