مؤسسة محمد بن فهد تطلق شتاء دافئاً للأسر الفقيرة

مؤسسة محمد بن فهد تطلق شتاء دافئاً للأسر الفقيرة مؤسسة محمد بن فهد تطلق شتاء دافئاً للأسر الفقيرة

    أطلقت مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية، مؤخراً برنامج الشتاء الدافئ ، والذي يهدف إلى تأمين احتياجات ومستلزمات الأسر المحتاجة والفقيرة في فصل الشتاء من وسائل الوقاية من البرد، من أجهزة التدفئة والملابس الشتوية والبطانيات، وذلك عن طريق الجمعيات الخيرية بمناطق المملكة.

وقال أمين عام المؤسسة د. عيسى بن حسن الأنصاري: إن برنامج شتاء دافئ ، يأتي ضمن المشروعات الإنسانية والخيرية لمؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية، والتي تساهم في تنمية الإنسان والمكان في مختلف نواحي الحياة، وإشاعة روح التعاون والتكاتف بين أفراد المجتمع والجهات الخيرية، ويهدف البرنامج إلى مساعدة المحتاجين والفقراء غير القادرين على تأمين مستلزمات فصل الشتاء من أجهزة التدفئة والملابس الشتوية، حيث جرى الاتفاق مع الجمعيات الخيرية في مختلف مناطق المملكة على تأمين المستلزمات وتوزيعها على 200 أسرة محتاجة.

وأشار الانصاري: أن المؤسسة تحظى بالدعم والاهتمام المستمر من لدن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء المؤسسة، لجميع برامج ومشروعات المؤسسة لتحقيق أهدافها والمساهمة في تنمية وخدمة شرائح المجتمع المستهدفة.