أخبار عاجلة

القرية العالمية.. ابتسامات الشعوب في دبي

للوهلة الأولى ينقلك الخيال وما تراكم في الذاكرة؛ إلى عواصم أوروبا من شمالها حتى الجنوب، لتطير سريعاً إلى أميركا، فتعود ثانية إلى ، قبل أن تستعيد الواقع هنا في قلب الشرق الأوسط النابض بالحياة، في دبي؛ دانة الدنيا، وتحديداً على شارع الشيخ محمد بن زايد، في القرية العالمية.. أنت تقف عند البوابة الرئيسية للقرية التي بدت هذا العام خيالية بكل ما للكلمة للمعنى، لدرجة أنها تفتح أبوابها للمرة الأولى محتضنة زوارها القادمين من كل الدنيا.

 القرية العالمية تشق فضاءات من المتعة في النفوس ــ تصوير: عماد علاء الدين

على مساحة 17 مليون قدم مربعة منها منطقة المواقف التي تستوعب 18 ألف مركبة، تُشرّع القرية العالمية أبوابها، فيما تتصدر المشهد بوابة العالم الجديدة كلياً، ذات الطابع المعماري المتميز، يمر منها كل ساعة عشرات آلاف الزوار ضيوف القرية العالمية، رغم وجود 40 مدخلاً تمنح الزائر فرصة الولوج إلى عالم مختلف.

تجديد

في مدخلها المبتكر هذا العام، تجد نفسك وجهاً لوجه أمام أشهر المعالم السياحية في العالم، تُبهرك عجائب الدنيا السبع على أرض القرية العالمية، وتنقلك أجنحة 75 دولة متجاورة إلى عالم يفيض سعادةً وأنت تبحث عن كل ما هو جديد وغريب.

عام بعد آخر تزدان القرية العالمية لتجذب الملايين من مختلف الجنسيات، مجددة الموعد كل عام لتحتل عن جدارة المكان المفضل للعائلة والأفراد، وهي تحفر ذكرياتها في نفوس 200 جنسية وأكثر. وهذا العام قلبت القرية العالمية كل مقاييس الاختلاف لتعلن أن للتسوق والترفيه والتعرف على الثقافات صناعة تتقنها دبي منذ 20 عاماً.

خضرة

توفر القرية العالمية مرافق ومنشآت متطورة تركز على تعزيز تجربة الضيوف وتتواكب مع رؤية دبي وتتماشى مع أعلى النظم الترفيهية العالمية، كما زادت المساحة الخضراء هذا العام إلى 22 ألف متر إضافية، لتمنح المزيد من الزوار فرصة الجلوس والاسترخاء، بالإضافة إلى باقات متنوعة من الحفلات الموسيقية والترفيهية بخلاف الألعاب الترفيهية المتنوعة المليئة بالتشويق والإثارة.

وتعتبر القرية العالمية وجهة فريدة ومتكاملة للتمتع بأرقى تجارب التسوق والترفيه والمرح، فعلى مدى المواسم السابقة، تأخذ القرية العالمية ضيوفها في رحلة مميزة عبر العالم، في فعاليات استثنائية مزجت من خلالها بين روعة المناظر الخلابة، والفقرات الفنية والموسيقية الممتعة، والعبق الذي ينضح بأرجاء المكان، وهي توفر فرصة مثالية لتعلم الكثير عن مختلف الثقافات الحاضرة على أرض القرية العالمية، التي تزخر بأجواء الدول المشاركة؛ والتي ضمت هذا العام روسيا واليابان بأجنحة جديدة للمرة الأولى، فيما يعود جناحا إندونيسيا وفلسطين ليفتتحا أبوابهما من جديد خلال هذا الموسم.

قطارات

يمكن لضيوف القرية العالمية الوصول إلى مداخلها من خلال مجموعة قطارات جديدة مخصصة لنقلهم من أماكن ركن السيارات إلى البوابة، على مدار اليوم مجاناً، وبقدرة استيعابية تصل إلى 60 راكباً في الرحلة الواحدة للقطار الواحد.

ومما يحسب لها، أن القرية العالمية توفر على زائرها عناء السفر وحجز الفنادق، فزيارة واحدة لأي من الأجنحة تغني عن زيارة الدولة التي ينتمي لها، وفيها يمكنك التعرف على الآخر والتعمق في عاداته وتقاليده، وصناعاته ومنتجاته، وعلى مختلف ظروفه.. من دولة إلى أخرى يتذوق الزوار المأكولات والمشروبات المختلفة، بعضها حلو والآخر مالح، وقسم منها غريب وإن كان مستساغاً لدى أهله.

فعاليات

لا تقتصر تجربة القرية على التسوق بل تمتد إلى فعاليات وعروض فنية وترفيهية وحفلات غـــنائية تقدم مجاناً على المسرح الرئيسي وفي أجنحتها التي تجمع قارات أميركا وأوروبا وآسيا وإفريقيا، والمشهد ينبض بالحياة؛ حيث العروض الثقافية العالمية والنوافير الراقصة والألعاب البهلوانية الشيقة، كما يحظى الضيوف بفرصة الاسترخاء ومشاهدة العروض في المنتزه، أو زيارة المسرح الثقافي الرئيسي والمدرج الروماني، كما تقدم القرية مجموعة متنوعة من العروض والفعاليات الترفيهية العائلية التي ستتفاعل مع الحضور لتترك لديهم انطباعاً رائعاً يدوم حتى بعد زيارتهم.

اختصار العالم وروعته تُجسّده القرية العالمية في قلب دبي النابض بالحياة. تجربة فريدة تسعد كافة أفراد الأسرة.. بمجرد العودة أو حتى أثناء زيارتها؛ تزدحم مواقـــع التواصل الاجتماعي بصور البهجة والفرحــة التي تغمر الجميع كباراً وصغاراً من كل الجنسيات والألوان، وتوحّد ابتسامات العالم في دبي.