وكالة فلسطينية تكشف تسلل 30 عنصرا جهاديا إلى سيناء.. و"حماس" تنفي

وكالة فلسطينية تكشف تسلل 30 عنصرا جهاديا إلى سيناء.. و"حماس" تنفي وكالة فلسطينية تكشف تسلل 30 عنصرا جهاديا إلى سيناء.. و"حماس" تنفي
وكالة "معا": قوات الجيش والشرطة المصرية رصدت تحركات غير طبيعية للجماعات الجهادية.. وشرائها كميات كبيرة من كافة أنواع الذخيرة والأسلحة

كتب : أ ش أ منذ 30 دقيقة

نفت وزارة الداخلية في حكومة حماس بغزة تسلل أي عناصر تكفيرية من قطاع غزة إلى سيناء.

وقالت داخلية حماس، في بيان مساء اليوم، إن ما تردد حول تسلل 30 عنصرا من الجهاديين والتكفيريين من غزة لسيناء وإعلان الطوارئ لا أساس له من الصحة.

"حماس": ما بثته الوكالة محض افتراء دأبت عليه تحت مسمى مصادر من أجل تشديد الخناق على غزة وتسويق إغلاق معبر رفح

وشددت على أن ما بثته وكالة "معا"، إحدى الوكالات الفلسطينية المحلية، "محض افتراء" وكذب فاضح دأبت الوكالة على تسويقه تحت مسمى مصادر خاصة في سياق حملتها المستمرة للتحريض على غزة وحكومتها المنتخبة، من أجل تشديد الخناق على غزة وتسويق إغلاق معبر رفح.

كانت وكالة "معا" الفلسطينية المحلية قالت، في وقت سابق اليوم، إن مصادر عسكرية مصرية رفيعة المستوى، لم تذكر الوكالة اسمها، كشفت أن كافة التقارير الأمنية أكدت تسلل 30 عنصرا "خطيرا" من الجماعات الجهادية والتكفيرية بقطاع غزة إلى سيناء عبر الأنفاق.

وأفادت المصادر، حسب الوكالة، أن الجماعات تحصّنت بمنطقة صحراوية قريبة من جبل الحلال بوسط سيناء بينهم عناصر مصرية وفلسطينية ومن دولة مالي الإفريقية تابعين للقاعدة.

وأضافت لوكالة، نقلا عن المصادر، أن قوات الجيش والشرطة المصرية رصدت تحركات غير طبيعية للجماعات الجهادية والتكفيرية بسيناء وقيام هذه الجماعات بشراء كميات كبيرة جدا من كافة أنواع الذخيرة والأسلحة، في إشارة إلى استعدادات غير مسبوقة لهذه الجماعات لتحركات قريبة مرتبطة بثورة المصريين ضد الإخوان يوم 30 يونيو المقبل.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC