أخبار عاجلة

الأزهر: خطف الرهائن جريمة قرصنة لا يقرها شرع ولا ضمير

الأزهر: خطف الرهائن جريمة قرصنة لا يقرها شرع ولا ضمير الأزهر: خطف الرهائن جريمة قرصنة لا يقرها شرع ولا ضمير

الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

دان الأزهر الشريف، اليوم السبت، ما أقدمت عليه جماعة “أنصار بيت المقدس” (والتي تحول اسمها إلى “ولاية سيناء” بعد مبايعتها لـ”داعش”) من خطف لمواطن أوكراني يعمل في إحدى الشركات الأجنبية العاملة بمصر، مطالباً بـ”ضرورة تركه فوراً آمناً من دون قيد أو شرط”.

وأكد الأزهر أن “الإسلام يحرم عمليات خطف الرهائن على اختلاف دياناتهم، لأنها نوع من أنواع القرصنة والاعتداء على الآمنين، وفقاً لحكم الإسلام وشريعته، حتى لو كان الأجنبي لا يقر بالدين الإسلامي ولا غيره من الديانات”.

وحذّر الأزهر الخاطفين “مما ينتظرهم من عقاب أمام الله”، لارتكابهم جرائم “لا يقرها الإسلام ولا الضمير الإنساني الحر”.

وعبّر الأزهر عن ثقته بأن “السلطات المصرية سوف تبذل أقصى جهد ممكن لتحرير الرهينة من هذا التنظيم الإرهابي الخبيث”، داعيا إلى “ضرورة تكاتف الأمة وتوحيد جهودها لتجنيب الآمنين من ضيوف مخاطر هذه التنظيمات الإرهابية”.

أونا