أخبار عاجلة

«الأطباء»: إنشاء وحدات صحية بتمويل إماراتي قرار «غير صائب»

انتقدت النقابة العامة للأطباء، الأربعاء، اعتزام إنشاء 78 وحدة صحية في 23 محافظة بتكلفة 250 مليون جنيه، تمويل من دولة الإمارات العربية المتحدة، بحيث تدخل هذه الوحدات الخدمة خلال شهر من الآن، وطالبت بوقف ما وصفته بـ«مسلسل إهدار الأموال».

وقالت الدكتورة امتياز حسونة، عضو المجلس، «لدينا نحو 60 وحدة مغلقة في محافظة أسوان فقط، فلماذا يتم إنفاق مال إضافي في وحدات إضافية ولدينا بالفعل وحدات أقل ما توصف به أنها هياكل خالية لا تقدم أي خدمة صحية؟».

وعابت «حسونة» القرار، قائلة «هل تم إجراء مسح لعدد وأماكن الوحدات الخالية الموجودة فعلاً؟ وهل عاين المسؤولون الوحدات المغلقة والتي يستحيل الوصول إليها، بهدف تقييم الوضع ووضع الحلول لإدخالها في الخدمة الفعلية؟»، مضيفة «من خططوا لوضع هذه الموازنة لا يعلمون أن هناك على سبيل المثال في مركز القرنة وحدة طب أسرة تم تمويل بناءها من دولة الكويت، ورفضت وزارة الصحة استلامها بحجة عدم مطابقتها للمعايير، بل وتقوم ببناء وحدة أخرى وبموازنة إضافية في المكان نفسه».

وطالبت عضو نقابة الأطباء بتدبيل ما وصفته بـ«إهدار المال» في وحدات جديدة، باستثماره في استكمال البنية الأساسية التي تضمن دخول الوحدات المنشأة فعلاً والمغلقة إلى الخدمة الفعلية، موضحة أن هناك ما يقرب من 100 مشروع طبي يحتاج لاستكمال من 10% إلى 90% من خطة تنفيذه، ليضاف إلى مجال الخدمة الصحية، وقدمت اقتراحًا باستثمار هذه الأموال في تدريب قوة بشرية لتغطية العجز من أعضاء الفريق الصحي، وباقي أعضاء الفريق الموجود في المستشفيات.