أخبار عاجلة

« العدالة والبناء الليبي»: المسار السياسي يسير ببطء لكنه في الاتجاه الصحيح

اعتبر رئيس حزب العدالة والبناء الليبي محمد صوان، السبت، أن العملية السياسية في ليبيا بالرغم من الصعوبات والتحديات التي تواجهها إلا أنها تنتقل من خطوة إلى خطوة.

وقال «صوان»، في تصريحات لموقع قناة «الشرق» الليبية، إن المؤتمر الوطني عانى شيئًا من الارتباك، بسبب بعض التحديات التي من أبرزها انتشار السلاح والخلل الأمني وعدم تمكن الحكومات المتعاقبة من تحقيق إنجازات ملموسة على الأرض، لكن مع هذا تم انتخاب لجنة صياغة الدستور التي بدأت الآن تعمل لصياغة مسودة الدستور.

وأضاف: «إنهم غير حريصين على المشاركة في الجديدة، ومن المنتظر أن يتم الانتهاء من تشكيلها خلال أسبوعين إلا أنهم داعمون لها فيما يحقق مصلحة الوطن فقط».

وتابع: «الحكومة الجديدة ستتكون خلال مرحلة قصيرة لا تتعدى بضعة أشهر، ولذلك لا يمكن التعويل عليها في تقديم الكثير إلا في إيجاد حلول سريعة لبعض المختنقات، مثل ضبط الأمن في المدن الرئيسية، خاصة في بنغازي وطرابلس، وربما البدء في فتح حوارات ومحاولة دراسة الوضع في مدينة درنة، والعمل على دعم المجالس البلدية وتوزيع ميزانيات مباشرة عليها».

وحول الخطوات المقبلة في ليبيا، قال رئيس حزب العدالة والبناء الليبي: «نحن الآن على أعتاب الدخول في انتخابات برلمانية مبكرة وعلى أعتاب الدخول في مرحلة انتقالية ثالثة، لكن الشعب الليبي هو صاحب الكلمة».