أخبار عاجلة

سلطان الجابر: الدولة تدعم خطة متكاملة لإنعاش الاقتصاد المصري

سلطان الجابر: الدولة تدعم خطة متكاملة لإنعاش الاقتصاد المصري سلطان الجابر: الدولة تدعم خطة متكاملة لإنعاش الاقتصاد المصري

أكد معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة، قبل أيام من زيارته إلى ، أن التعاون بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية له جذور متأصلة وراسخة منذ أن قام الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "رحمه الله" بإرساء علاقات قوية مازالت مستمرة بفضل النمو والتطور والدعم من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله".

وأوضح الجابر أن التعاون مع المصرية مستمر لاستكمال خريطة المستقبل التي تهدف إلى ترسيخ الاستقرار وعودة مصر لممارسة دورها الحضاري.

وكشف معاليه في حواره مع صحيفة "الأهرام" المصرية ان الامارات تدعم خطة متكاملة لإنعاش الاقتصاد المصري ووضعه على مسار النمو المستدام.

وقال إن دولة الإمارات على استعداد كامل للتعاون في كل ما من شأنه دفع عجلة النمو في مصر وأن هناك اتجاها من جانب الامارات لجذب المزيد من الاستثمارات، موضحا أنه عندما نتحدث عن بلد كبير من وزن مصر فإن تفاصيل هذه الخطة بحاجة لبعض الوقت كي تتبلور.

وأضاف الجابر أن الامارات تقوم بتشجيع المستثمرين من القطاعين العام والخاص من الإمارات ومن مختلف أنحاء العالم لتنفيذ مشروعات استثمارية في مصر، مشيرا الى أن قيمة استثمارات شركات القطاع الخاص من الإمارات في مصر تقدر بأكثر من سبعة مليارات دولار.

وتابع ان علاقات الإمارات مع مصر دائما قوية وتشمل كل المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية مشددا على أن زياراته المتكررة لمصر في هذه الفترة تأتي تنفيذا لتوجيهات القيادة في دولة الإمارات.

وبشأن التدريبات العسكرية المشتركة بين الدولتين أكد الجابر أن التعاون العسكري يعود الى حرب أكتوبر، وقد أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية خلال القمة الحكومية التي انعقدت في دبي مؤخرا بأن عدو مصر هو عدو الإمارات.

مضيفا أن تدريبات "زايد 1" هي أحد أوجه هذا التعاون الاستراتيجي وهي تؤكد على العلاقات التاريخية بين البلدين وتساهم في تطوير أداء الجيشين المصري والاماراتي وتعزيز الخبرات وفتح آفاق جديدة للتعاون من أجل حفظ أمن المنطقة.

 وقال الجابر: "خلال زيارتي الأخيرة إلى القاهرة التقيت بالمهندس ابراهيم محلب وناقشنا سير العمل في المشروعات التي تنفذها دولة الإمارات وأعربت له عن كامل الاستعداد للتعاون في كل ما من شأن دفع عجلة النمو في مصر، وبالفعل هناك اتجاه لجذب المزيد من الاستثمارات من خلال خطة متكاملة لإنعاش الاقتصاد المصري».

مشروعات الإمارات تلبي احتياجات أكبر شريحة  اجتماعية  في مصر

أوضح معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة أن حزمة المشروعات التي تنفذها دولة الإمارات في مصر هي في مجالات البنية التحتية والإنشاءات المرتبطة بالإسكان والتعليم والصحة والأمن الغذائي وغيرها وتم الترتيب والتنسيق مع الحكومة المصرية بشأنها بحيث تسهم في تلبية احتياجات أكبر شريحة ممكنة من المجتمع المصري وفي مختلف المناطق، ويتطلب تنفيذ هذه المشاريع وضع المخططات والتصاميم والعمل على الإنشاءات لحين إنجازها وتسليمها.

وهناك الكثير من الجهود المطلوبة على أرض الواقع لإنجاز هذه المشاريع ونبذل جهدنا بالتعاون مع الأشقاء في مصر ليكون التنفيذ على أحسن وجه وهذه ليست مشاريع استثمارية بمعنى أنها لا تهدف إلى تحقيق عائد مادي وإنما إلى الارتقاء بالخدمات التي يستفيد منها المواطن المصري وإننا نشجع الاستثمار في مصر ونحن على استعداد لدراسة أي مشاريع استثمارية بالمعنى الاقتصادي ونشجع القطاعين العام والخاص في دولة الإمارات ومختلف أنحاء العالم على الاستثمار في مصر من أجل تنفيذ مشروعات وخلق فرص عمل جديدة تمهيدا لوضع مصر على أعتاب التنمية المستدامة.

وأشار معاليه إلى أنه خلال المنتدى الاستثماري المصري الخليجي الذي تعاونت دولة الإمارات في تنظيمه مع الحكومة المصرية في ديسمبر الماضي تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين صندوق خليفة والصندوق الاجتماعي للتنمية في مصر، وتتناول الاتفاقية تقديم تمويل من صندوق خليفة للتنمية بقيمة مائتي مليون دولار ليتم استثمارها من خلال آليات عمل الصندوق الاجتماعي للتنمية.