ضبط 50 مطلوباً.. وإجهاض محاولة لتفجير سيارة على ساحل «رفح»

ضبط 50 مطلوباً.. وإجهاض محاولة لتفجير سيارة على ساحل «رفح» ضبط 50 مطلوباً.. وإجهاض محاولة لتفجير سيارة على ساحل «رفح»
الإرهاب يطل باستحياء بهجومين «خاطفين» على الشرطة.. و4 مصابين فى انفجار «عبوة» بمدرعة

كتب : محمد مقلد منذ 9 دقائق

عززت قوات الجيش قبضتها على سيناء، ودمرت طائرات الأباتشى، أمس الأول، 6 بؤر إرهابية وسيارتين تستخدمان فى تهريب الوقود، فيما ضبطت القوات 50 مطلوباً، بينهم 4 إرهابيين خطرين و4 حمساويين كانوا يعيدون حفر أحد الأنفاق الحدودية، كما ضبطت قوات الأمن سيارة مفخخة قبل دخولها جنوب سيناء.

وقال مصدر أمنى إن الأجهزة الأمنية واصلت قطع رؤوس عناصر الإرهاب، وشنت حملة مداهمات على البؤر بقرية جرادة ومنطقة الوادى الأخضر بشرق العريش، وتمكنت من القبض على 4 من العناصر التكفيرية، بينهم عنصران خطران ينتميان لجماعة «مجلس شورى المجاهدين»، هما حمزة أبوعمر محمد 32 عاماً «حمساوى»، وحسام موسى فوزى، 35 عاماً، والذين تبين أنهما شاركا فى الهجوم المسلح على عدد من أفراد الشرطة أمام مستشفى العريش الشهر الماضى، وأصابوا 3 منهم.

وتابع المصدر أنه تم نقل المقبوض عليهم لإحدى الجهات السيادية بالقاهرة تحت حراسة مشددة. كما نجحت طائرات الأباتشى فى تدمير 6 عشش وإحراق سيارتين لتهريب الوقود بوسط سيناء. وقال مصدر أمنى بجنوب سيناء إن الشرطة أجهضت محاولة إرهابية لتفجير سيارة مفخخة فى إحدى المدن السياحية، وأوضح أن القوات تلقت معلومات بقيام اثنين من العناصر الإرهابية بتفخيخ سيارة ماركة «هيونداى فيرنا» فضية اللون، وتحمل لوحات معدنية رقم «7852»، والانتقال بها من شمال سيناء لتفجيرها بإحدى المدن السياحية بالجنوب.

وتابع المصدر أن الأجهزة الأمنية رصدت السيارة، وعثرت عليها، متوقفة على أحد مداخل جنوب سيناء، مضيفاً أنه على الفور تم استدعاء خبراء المفرقعات للتعامل معها وإيقاف مفعول المتفجرات، فيما مشطت قوات الجيش والشرطة المناطق الصحراوية بالطرق والمنافذ التى تربط الشمال بالجنوب والمناطق الصحراوية على جانبى طريق نخل لملاحقة العناصر التى قامت بتفخيخ السيارة. وفى سياق متصل، قال مصدر أمنى إن مديرية أمن شمال سيناء، شنت حملة مداهمات مكبرة، فى الساعات الأولى من صباح أمس، لضبط المطلوبين الخارجين على القانون والهاربين من الأحكام، بمدينتى العريش وبئر العبد، أسفرت عن ضبط 31 مطلوباً بعضهم صادر ضده أحكام والباقى مطلوب فى قضايا جنائية وجنح مختلفة، وذلك غداة ضبط 11 مطلوباً جنائياً فى حملة على مدينة بئر العبدومركز الحسنة بوسط سيناء. وكشف مصدر سيادى بمدن القناة وسيناء، أن قوات حرس الحدود بمدينة رفح الحدودية، قامت مساء أمس، باعتقال أربعة «حمساويين» أثناء قيامهم بحفر أحد الأنفاق بين قطاع غزة ومصر، سبق أن دمره سلاح المهندسين بالجيش المصرى، لتحويله لمنفذ لتهريب السلاح والبضائع من وإلى سيناء. وأكد المصدر أنه تبين لهم انتماء العناصر المضبوطة لكتائب القسام الجناح العسكرى لحركة «حماس»، مضيفا أنه جارٍ التحقيق معهم بتهم التدخل فى الشأن المصرى وحفر نفق يضر بالأمن القومى. ومن جانبها، بادرت «حماس» بالبحث عن مخرج لهذه الأزمة، ونشرت وسائل إعلام فلسطينية مقربة منها، خبراً، قالت فيه إن القوات المصرية قبضت على 4 من عمال الأنفاق، وساومتهم من أجل إطلاق سراحهم، بأن يعترفوا بأنهم من عناصر «كتائب عز الدين القسام»، وأن «حماس» هى التى أرسلتهم إلى سيناء لبث الفوضى قبل أن يتم إطلاق سراحهم. وفيما يشبه محاولة لإثبات الوجود، عاودت الجماعات الإرهابية فى سيناء شن الهجمات بشكل مباشر على قوات الأمن، وأطلق مسلحون النار على قوة تأمين قسم شرطة الشيخ زويد ومعسكر الزهور، وسارعوا بالفرار دون أن يسفر أى من الهجومين عن وقوع إصابات، فى حين أصيب 4 من قوات الجيش إثر انفجار عبوة ناسفة فى مدرعة للجيش. وأوضح شهود عيان أن مجموعة من الإرهابيين زرعوا عبوة ناسفة فى طريق «السكاردة - ساحل البحر» ما بين نقطة «ساحل 4» و«ساحل 5» لاستهداف قوات الجيش والشرطة التى كانت تقوم بتمشيط ساحل البحر الحدودى بمدينة رفح، مضيفين أن العبوة انفجرت فى مدرعة وأصابت ضابطين ومجندين، نقلوا على أثرها للمستشفى العسكرى للعلاج.

ON Sport