أخبار عاجلة

تطوير مركب جديد لعلاج "الإيدز" يخدع الفيروس ويدفعه لتدمير نفسه‏

تطوير مركب جديد لعلاج "الإيدز" يخدع الفيروس ويدفعه لتدمير نفسه‏ تطوير مركب جديد لعلاج "الإيدز" يخدع الفيروس ويدفعه لتدمير نفسه‏

لا يزال الفيروس المسبب لمرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) يمثل تحدياً كبيراً للعلماء والأطباء والباحثين، حيث يمتلك قدرة كبيرة على المراوغة والتحور خلال مراحل تطور المرض، وهو ما يجعله يقاوم الأدوية بشكل سريع، ويتسبب فى فشل الخطط العلاجية التى تستهدفه.

وفى إطار البحث عن طرق جديدة للعلاج، كشف الدكتور أحمد سمير خير الله (المدرس بقسم الميكروبيولوجيا والمناعة بكلية الصيدلة- جامعة بنى سويف) عن توصل فريق من الباحثين بجامعة دريكسل فى فيلادلفيا الأمريكية إلى مركب جديد قاموا بتطويره مؤخراً، يخدع فيروس الإيدز الخطير ويدفعه إلى تحطيم نفسه.

وأشار خير الله إلى أن المركب الجديد، والذى أطلق عليه اسم DAVEI""، عبارة عن بروتين يتكون من عدة جزيئات تم تجميعها معا باستخدام الهندسة الوراثية، وهو يتميز بتصميمه الفريد والذى يمنحه دقة وفاعلية عالية، حيث يستطيع تحطيم الفيروس دون إيذاء الخلايا غير المصابة أو إصابتها بأى ضرر، وهو ما يميزه عن غيره من المركبات الأخرى المستخدمة حاليا لعلاج الفيروس.

ويختتم خير الله قائلا، إن المركب الجديد يخدع فيروس الإيدز ويعطيه الإشارات التى تجعله يعتقد خطئاً أنه سيُحدث إصابة وشيكة لأحدى الخلايا، وعندها يقوم الفيروس بإلقاء حمولته الوراثية بناءً على المعلومات الخاطئة التى تلقاها، وهو ما يؤدى لموت الفيروس دون أن تتأذى خلايا الإنسان، وهنا تكمن الخدعة لأنه من المفترض أن تتم هذه الخطوة قبل دخول الفيروس إلى الخلية مباشرة، ولكن حدوثها بشكل مبكر بفضل المادة الجديدة يحمى الإنسان من هذا الفيروس الخطير.
>

مصر 365