الدفاع الليبية: التعاقد مع شركات أمنية أجنبية لحماية الحدود

الدفاع الليبية: التعاقد مع شركات أمنية أجنبية لحماية الحدود الدفاع الليبية: التعاقد مع شركات أمنية أجنبية لحماية الحدود

كشف الناطق الرسمى باسم وزارة الدفاع الليبية "عبد الرزاق الشهابى" أن ليبيا بصدد التعاقد مع عدد من الشركات الأمنية الأجنبية لحماية الحدود الليبية والمساعدة فى تجهيز وتطوير الجيش الليبى.

وأوضح "الشهابى" فى المؤتمر الصحفى الذى عقده اليوم الاثنين برئاسة الأركان العامة أن وزير الدفاع "عبد الله الثني" التقى مع فريق من ممثلين للعديد من الشركات الأجنبية المصنعة والمتخصصة فى حماية الحدود، مشيرا بأن الفريق قدم عروضا مفصلة حول البرامج التى سيتم التعاقد معها والمتعلقة بتأمين الحدود من خلال أحدث الطرق والأساليب التقنية المتبعة فى دول العالم، وأكد "الشهابى" إن ليبيا اتفقت مع دول الجوار وخاصة (، السودان، تشاد، والنيجر) على تشكيل فرق مشتركة لتأمين وحماية الحدود.

واستعرض "الشهابى" نشاطات وأعمال الوزارة على المستويين الداخلى والخارجى، مشيرا إلى تخريج الدفعة الأولى من الجيش الليبى والتى تضم أكثر من 1400 متطوع من مختلف المدن الليبية بإشراف وتدريب وإمكانات عناصر وطنية تابعة لإدارة التجنيد بوزارة الدفاع مبينا بأن هذه الدفعة هى النواة الأولى لبداية تأسيس قاعدة أساسية ناجحة يبنى عليها الجيش الليبى.

وناشد "الشهابى" كل القبائل الليبية بضرورة التعاون مع وزارة الدفاع ومساعدة الجيش فى حملة تسليم الأسلحة وخاصة الثقيلة إلى جهة مستقلة وذلك للمساهمة فى بسط الأمن والأمان فى ربوع ليبيا ولضمان أمن واستقرار المواطنين.

وأضاف أن وزارة الدفاع بصدد إعداد مشروع لجمع السلاح باعتباره عقبة تواجه الشعب الليبى فى تحقيق طموحاته والنهوض بدولته من خلال منح المزيد من فرص الدراسة للشباب فى الخارج، ومكافآت مالية وعينية لمن يرغب فى تسليم سلاحه.

وأعلن "الشهابى" أن وزير الدفاع "عبد الله الثنى" تلقى دعوة رسمية من وزير الدفاع الأمريكى "تشاك هاجل" لزيارة أمريكا فى الأيام القريبة القادمة، وذلك لتدارس أوجه التعاون المشترك بين البلدين، وبدوره وجه "الثنى" الدعوة إلى نظيره الأمريكى لزيارة ليبيا.

اليوم السابع