استنفار أمنى لضبط المعتدين على الكنيسة والمجندين

استنفار أمنى لضبط المعتدين على الكنيسة والمجندين استنفار أمنى لضبط المعتدين على الكنيسة والمجندين

رفعت أجهزة الأمن فى الشرطة والقوات المسلحة درجة الاستعداد القصوى، ونشرت الكمائن الثابتة والمتحركة والقيام بحملات مكثفة لضبط الأسلحة والجناة الذين قاموا بالاعتداء على كنيسة أبوسيفين بمنطقة بلال بن رباح بحى الزهور ببورسعيد

الذى أسفر عن إصابة 4 من قوات الشرطة المكلفين بتأمين الكنيسة وهم: أمينا الشرطة من الدرجة الأولى هانى عطية السيد، والحسينى أحمد محمد، والمجندين ربيع إبراهيم إبراهيم، وعبدالفتاح محمد عبدالوهاب الذى نقل لمستشفى الشرطة بالعجوزة، وذلك بعد 24 ساعة فقط من مهاجمة 4 مجندين من القوات المسلحة تابعين لجهاز الخدمة الوطنية بمقر مبيتهم، وأسفر عن مقتل المجند محمود زين الدين، وإصابة زملائه الثلاثة، والاعتداء على الرائد فادى سيف من قوة إدارة مرور بورسعيد بأسلحة بيضاء من ملثمين.

وأدت هذه أعمال الإجرامية إلى حالة من التذمر بين أهالى المدينة، ووجهوا اللوم لمدير أمن بورسعيد، وهم يرون كل ليلة عناصر من الإخوان المسلمين وأنصارهم فى وقفات يومية أمام مسجد التوحيد مقر تجمعهم الدائم، وتركهم دون القبض عليهم خاصة أن أجهزة الأمن تعلم من يحمل السلاح، ولم تتخذ ضده أي إجراءات.
> وفى تصريحات خاصة لـ"الوفد" أكد اللواء سيد جاد الحق مدير أمن بورسعيد أن الوضع تحت السيطرة، ونحن ننفذ خطة محكمة للقبض على كل العناصر التى تحمل السلاح، وقد يظن رجل الشارع فى بورسعيد أننا نغفل عن هؤلاء، وهذا على غير الحقيقة فقوات الأمن العام والمباحث الجنائية تقوم بمتابعة كل هذه العناصر، ونقبض على بعضها والبعض الآخر لا يستقر فى مكان واحد، ولدينا خطط بديلة، وسوف تعود الأوضاع للصورة الأفضل خلال وقت قصير جدًا ورجال الأمن فى بورسعيد لا تدخر جهدًا فى الحفاظ على أمن المواطن، وما يقوم به هؤلاء المسلحون تتم تحت ستار الظلام، ورفعنا درجة الاستعداد للدرجة القصوى، وسيسمع الشارع البورسعيدى أنباءً سارة، وردًا على كل التساؤلات التى تدور فى رأسه.
> وقد تمكنت إدارة البحث الجنائى من ضبط عدد من العناصر التى تحرز السلاح فى حملة مكبرة استهدفت العناصر الإجرامية الخطرة التى تروع المواطنين، وحائزى الأسلحة النارية بدون ترخيص والمطلوب ضبطهم وإحضارهم فى قضايا تعدٍ على مواطنين. وأسفرت عن ضبط الشقى الخطر السعيد جبر السعيد وشهرته" السادات "- 45 سنة - ومقيم دائرة العرب - والمسجل شقى خطر فرض سيطرة  وبحوزته بندقية آلية وعدد (19 ) طلقة، وطارق فتحى حسن شلبى - 23 سنة - ومقيم دائرة المناخ والسابق اتهامه فى عدد من القضايا والمطلوب ضبطه وإحضاره فى القضية رقم 1914جنح المناخ ( ضرب وإحداث عاهة)، والسيد محمد جادو- 25 سنة - ومقيم دائرة العرب والمطلوب ضبطه وإحضاره فى القضية رقم 1650 جنح العرب (ضرب)، كما تم القبض على أحد مرتكبى واقعة التعدى على الرائد فادى سيف الضابط بإدارة المرور، ويدعى احمد عبده زكى يوسف وشهرته"بطانية" 25 سنة عاطل والسابق اتهامه والحكم عليه فى عدد (5 ) قضايا ( مخدرات - آداب - سلاح)، وكلفت إدارة البحث الجنائى بسرعة ضبط باقى المتهمين، وجارى استمرار الحملات الأمنية واستهداف العناصر الإجرامية الخطرة.