أخبار عاجلة

سيارات الستينات تعود أكثر فخامة

سيارات الستينات تعود أكثر فخامة سيارات الستينات تعود أكثر فخامة

 عبداللطيف الوحيمد (الأحساء)

عادت المركبات القديمة التي تعود إلى القرن الماضي لتجوب الشوارع هذه المرة لكن بوجه جديد وتعديلات جوهرية في الشكل والمضمون إذ ظهر شغف الشباب في الفترة الأخيرة بكل ما هو قديم مرتبط بالتراث وتعود مركبات ستينات القرن الماضي أكثر ظهورا في المهرجانات والفعاليات السياحية ونالت إعجاب الجميع وشدت انتباههم.السيارات الكلاسييكية لا تخلو من فخامة وراحة وهي من مختلف الأنواع والموديلات والتصميمات التي أعدتها لكبريات شركات السيارات العالمية وتتراوح أعمارها من 45 إلى 55 عاما وهي في حالة جيدة وتسير في الشوارع وتستخدم من بعض أصحابها في مشاوير قصيرة وفي مهرجانات الاستعراض إذ يتجمهر حوالها عدد كبير الشباب مبدين إعجابهم بها وجمالها وتصميماتها الكلاسيكية الجذابة وتجهيزاتها الداخلية الجميلة.السيارات القديمة ظلت هواية لعدد كبير من الشبان، في المملكة وخارجها ووصلت بعضها إلى أرقام فلكية، حيث يحرص بعض الهواة إلى استخدام مركبات كانت مملوكة لمشاهير، وتبدو الصورة أكثر وضوحا في أوروبا وأمريكا وبعض الدول العربية والخليجية.