أخبار عاجلة

لو لم يكن «البلتاجى».. ستكون «أمه» على «الجزيرة مباشر مصر»

لو لم يكن «البلتاجى».. ستكون «أمه» على «الجزيرة مباشر مصر» لو لم يكن «البلتاجى».. ستكون «أمه» على «الجزيرة مباشر مصر»

كتب : رنا على منذ 12 دقيقة

«لو انت بلتاجى واحد جوّة السجن، ففى ألف بلتاجى برة السجن، اثبت مكانك»، مقطع من المداخلة الهاتفية لوالدة القيادى الإخوانى د. محمد البلتاجى، بعدما تمكنت القوات الخاصة من إلقاء القبض عليه بمنطقة «ترسا» فى الجيزة على قناة «الجزيرة مباشر »، التى تبنت رسائل العنف والتحريض على الإرهاب وتحولت من بعد القبض على القيادات إلى سياسة الاستعطاف واستجداء الشفقة من المواطنين.

«يا حاجة انتى ما عرفتيش تربى».. أبرز التعليقات التى سادت موقعى التواصل «فيس بوك» و«تويتر» وموقع الفيديو الأشهر «يوتيوب» بعد أن استمرت والدة البلتاجى 15 دقيقة كاملة فى تفخيم وتقديس نجلها خلال المداخلة وتلقيبه بأنه «أسد المنصة» وذكر مواقفه الشجاعة التى انحصرت فى إلقاء خطابه الشهير بعد الإعلان عن خبر وفاة ابنته «أسماء»، يعلق عليها محمد سالم قائلا: «الجزيرة بتطبل وأم البلتاجى بتغنى، وكله بيرقص على حساب الناس اللى ماتت»، وجاء تعليق أمنية محروس: «هى مانفعتش لعبة الزيت والسكر بقيت لعبة ارحموا ابنى، خلاص شبعنا من الكلام ده وبقى موضة قديمة»، وقال صالح عبدالله: «دى أكيد مدفوعلها، ما هو مش بعيد على الجزيرة اللى تنشر أفكار جماعة متطرفة إنها تدفعلها عشان تقول البُقين دول»، التعليقات الساخرة ازدادت عندما ذكرت السيدة العجوز أن أحد القيادات عرض عليها الخروج الآمن هى واسرتها بالكامل وأكدت للقناة أنها ستتبرأ من ابنها إذا باع مبادئه، قائلة: «ابنى لو عمل كده هتبرأ منه كأم وهعتبره خاين»، فجاء تعليق شادى أحمد: «اتبرئى منه، أحسن لك والله»، وقالت منار شادى: «فخورة بإيه؟ ده انتى المفروض تحمدى ربنا، الشعب كله كان منتظر لحظة حبس ابنك يا حاجة».

د. صفوت العالم، أستاذ بكلية الإعلام جامعة القاهرة، قال: إن وسائل الإعلام يجب عليها وضع آلية للرد على الدعاية المضادة التى يبثها الإعلام الغربى وقناة «الجزيرة مباشر مصر». وأوضح: «إعلامنا لازم يبطل يسير فى اتجاه أحادى ويصدر فقط وجهة نظر الدولة؛ لأن ده بيسمح للجزيرة وغيرها بالتطاول على مصر».

اخبار متعلقة

ليلة سقوط البلتاجى

فيديو «القبض»: حاول أن يظهر متماسكاً ومبتسماً.. وملامح وجهه كشفت اليأس

لائحة الاتهامات: التحريض على القتل والعنف والإرهاب فى القاهرة والجيزة وسيناء وبقية المحافظات

النيابة تواجهه اليوم باتهامات التعذيب والقتل فى سلخانة «رابعة»

نيابة الجيزة تقرر حبسه 15 يوماً فى أحداث مجزرة «بين السرايات»

يقضى ليلته الأولى فى زنزانة «2×2» بملابسه البيضاء فى سجن العقوبات المشددة

قرية ترسا.. هنا سقط بـ«جلباب» فى منزل ريفى

DMC