«البيئة» تتحفظ بحجة تدمير البيئة: لا موسم تخييم هذا العام

«البيئة» تتحفظ بحجة تدمير البيئة: لا موسم تخييم هذا العام «البيئة» تتحفظ بحجة تدمير البيئة: لا موسم تخييم هذا العام

| كتب محمد أنور |


> وفقا لما نشرته «الراي» في عددها أمس عن تأجيل موسم التخييم عاماً، جددت الهيئة العامة للبيئة رفضها لإقامة المخيمات الربيعية خلال موسم التخييم، معللة السبب أن «البيئة البرية في الكويت تعرضت خلال الموسم الماضي لدمار كبير بسبب عدم تحديد مناطق التخييم وتطبيق الاشتراطات والمعايير البيئية المطلوبة».
> وقال نائب المدير العام لشؤون الرقابة المهندس محمد العنزي في كتاب موجه لمدير عام بلدية الكويت المهندس أحمد الصبيح إن «الهيئة تتقدم بجزيل الشكر للجهود التي تبذلها البلدية والتعاون المستمر بين الجهتين لحماية البيئة والمحافظة عليها»، مطالباً البلدية «إفادة الهيئة بآلية التخييم التي تم تحديدها من قبل بلدية الكويت، وذلك بهدف تنظيم مواقع التخييم للأهمية القصوى»، موضحاً أن «البيئة الكويتية تعرضت للتدمير خلال فترة التخييم العام الماضي».
> وأكد العنزي أن الهيئة العامة للبيئة «تتحفظ على الموافقة على موسم التخييم لهذا العام ما لم يتم تحديد النظام ووضع آلية العمل لهذا الموسم».