أخبار عاجلة

جامعة الإمارات تلزم طلبة التعليم الأساسي باستخدام الـ«أي باد»

جامعة الإمارات تلزم طلبة التعليم الأساسي باستخدام الـ«أي باد» جامعة الإمارات تلزم طلبة التعليم الأساسي باستخدام الـ«أي باد»

أكد الدكتور علي راشد النعيمي، مدير جامعة الإمارات، في تصريح لـ "البيان"، أن الجامعة أنهت كافة الاستعدادات لاستقبال 4539 طالبا وطالبة من الطلبة المستجدين تصدرتهم كلية الهندسة التي قبلت 933 طالبا وطالبة تلتها كلية الإدارة والاقتصاد 881 طالبا وطالبة، والتي تعتبر أكبر دفعة يتم قبولها في الجامعة في إطار تطوير سياسة القبول الجامعي وبما يلبي متطلبات سوق العمل ورغبة أبناء وبنات الإمارات في اختيار التخصصات الأكاديمية النوعية.

كما أشار إلى تطوير سياسة القبول في كلية الطب والعلوم الصحية، شهدت هذا العام ولأول مرة قبول 461 طالبا وطالبة، إضافة إلى طرح آلية جديدة لقبول حملة البكالوريوس في تخصصات كلية العلوم الراغبين بإتمام دراسة الطب والحصول على بكالوريوس في الطب، وكذلك التوسع في سياسة قبول المعيدين وبرامج الدراسات العليا، كما تقرر أن يلتزم جميع طلاب التعليم الأساسي باستخدام الأي باد بدلا من الكتب المقررة للمساقات، حيث بدأت الجامعة خطة لتوفير البرامج والأجهزة لكافة الطلاب. مؤكدا في الوقت نفسه أهمية الاعتماد الأكاديمي لجميع الكليات في إطار عملية التقييم المستمر للمخرجات الأكاديمية للبرامج والمساقات وفق المعايير الأكاديمية العالمية مما يلبي حاجات سوق الوطن من افضل المخرجات والتخصصات الأكاديمية.

تحديات كبيرة

وأضاف إن هذا الإقبال الكبير من أبناء وبنات الدولة على أن تكون جامعة الإمارات خيارهم الأول يشكل تحديا كبيرا من جهة، ويعزز الثقة بالجامعة من جهة ثانية، كونها الجامعة الوطنية الرائدة التي تحقق الطموحات والرغبات بأرقى المخرجات، مشيرا إلى استعدادات الجامعة للعام الجامعي الجديد. فقد قامت إدارة الجامعة بتشكيل اللجان الخاصة لبدء باستقبال الطلبة في الحرم الجامعي الجديد، وفق برنامج نوعي متميز، يبدأ منذ لحظة مغادرة الطالب لمنزله إلى لحظة وصوله للحرم الجامعي واستلام السكن، إذ من المتوقع إسكان أكثر من 1700 - 2000 طالب وطالبة من خارج مدينة العين، وتم تجهيز كافة المرافق العامة، إضافة للتأكد من جاهزية القاعات والمختبرات التقنية في كافة الكليات.

وأضاف: إن قبول هذا العدد يشكل تحديا كبيرا، حيث ان اختيار الطلبة لجامعة الإمارات كخيار أول يعزز الثقة بالجامعة ومخرجاتها،وهذا يتطلب مزيداً من الجهد والعمل، حتى نحقق الرغبات والطموحات، لتبقى جامعة الإمارات الجامعة الوطنية الرائدة، التي تجمع جميع أبناء الوطن تحت سقف واحد، سيما وان الجامعة لديها ميزات وخبرات ومخرجات غير متوفرة لدى مؤسسات التعليم العالي الأخرى، ولابد من إعداد الطالب في حياة جامعية متكاملة لمواجهة تحديات الحياة العملية والمهنية بعد التخرج.

أتمتة الدراسة

وأوضح أن العام الجامعي الجديد سوف يشهد أتمتة الدراسة في برامج التعليم الأساسي من خلال استخدام الأي باد في دراسة كافة المساقات بما فيها مساقات الثقافة العامة كالفكر الإسلامي ومجتمع دولة الإمارات، وذلك بدلا من الكتب، على أن يتم تعميم هذه التجربة التقنية على كافة السنوات والكليات خلال فترة زمنية قصيرة حيث من المقرر ان تنتهي هذه العملية بالعام 2016 ، وتغطي نسبة 80 بالمئة من كافة التخصصات والكليات.

كلية الطب

كما اشار إلى انه تم هذا العام والأول مرة قبول 400 طالب وطالبة في كلية الطب قبولا مباشرا، سوف يخضعون لاختبارات خاصة يتم على ضوئها قبول الدفعة الجديدة، حيث كانت الجامعة تقبل سابقا 50 طالبا وتم رفع العدد في السنة الماضية إلى 100 طالب، واوضح ان الجامعة طورت في آلية قبول الطلبة الراغبين في اتمام دراسة الطب من حملة البكالوريوس في التخصصات العلمية، وتنطبق عليهم الشروط الخاصة بكلية الطب وهو احد الفرص المتاحة امام الطلبة لتحقيق رغباتهم وطموحاتهم كما ان كلية الطب بدورها طورت برامجها وطرحت تخصصات اكاديمية وطبية حديثة تلبي حاجة سوق العمل من كافة التخصصات.

الدراسات العليا

وبالنسبة للمعيدين وبرامج الدراسات العليا، أكد انه وبتوجيهات من معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العملي، الرئيس الأعلى للجامعة، بضرورة زيادة عدد المعيدين بهدف إعداد الكوادر الوطنية لأعضاء هيئة التدريس في كافة التخصصات، فقد تم هذا العام قبول 65 معيدا في تخصصات مختلفة، لإتمام دراساتهم العليا في كل من أميركا وبريطانيا وإسبانيا . إضافة لإيفاد عدد كبير من الطلبة إلى جامعات خارجية للحصول على الدكتوراه في كافة التخصصات والعودة للجامعة لممارسة دورهم في العملية التعليمية ضمن أعضاء هيئة التدريس.

المقبولون بالأرقام

تعتبر دفعة المقبولين للعام الجامعي 2014 أكبر دفعة في تاريخ الجامعة، حيث بلغ عددهم 4539 طالباً وطالبة منهم 2965 طالبة و1574 طالبا، وتصدرت كلية الهندسة بكافة تخصصاتها قائمة المقبولين، حيث بلغ عددهم 933 طالبا منهم 472 طالبة، تلتها كلية الإدارة والاقتصاد 881 طالبا منهم 563 طالبة و319 طالبا، كلية العلوم الإنسانية 830 طالبا منهم 697 طالبة و133 طالبا، وكلية الطب 416 طالبا منهم 373 طالبة،كلية العلوم 262 طالبا منهم 210 طالبات، و62 طالبا، تكنولوجيا المعلومات 474 طالبا منهم 114 طالبة، كلية نظم الأغذية 137 طالبا منهم 115 طالبة، كلية التربية 143 طالبة فقط، كلية القانون 636 طالبا منهم 290 طالبة.