أخبار عاجلة

مستحقو المساعدات في عجمان: فرحتنا لا توصف

مستحقو المساعدات في عجمان: فرحتنا لا توصف مستحقو المساعدات في عجمان: فرحتنا لا توصف

زايد  للإسكان تعلن المجموعة الأولى من المستحقين للمساعدات (جرافيك)

 

أشاد مستحقو المساعدات السكنية ضمن الدفعة الأولى من برنامج زايد للإسكان بإمارة عجمان بالمساعدات السكنية التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وعبر المواطنون الذين تحدثت اليهم «البيان» عن بالغ سعادتهم بالخبر الذي تم الإعلان عنه بالأمس في الصحف، مؤكدين أن فرحتهم لا توصف، متمنين من جهة أخرى أن تعيد الإدارة في برنامج زايد للإسكان النظر في قروض بعض المواطنين الذين اصبحوا الآن متقاعدين، متمنين أن يتم تحويل قرض الإسكان الى منحة لأن رواتبهم لا تكفي الآن بعد احالتهم للتقاعد.

وأعرب المواطن سيف عبدالله المطروشي والذي يبلغ من العمر 31 سنة وهو أب لطفلين عن سعادته بحصوله على منحة الإسكان من برنامج زايد للإسكان ضمن الدفعة الأولى التي امر بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله.

وقال المطروشي انه قدم على البرنامج للاستفادة من المنحة قبل اربعة اعوام وهي مدة ليست طويلة، وتعتبر قصيرة مقارنة بالطلبات الأخرى.

وشكر سيف القيادة الرشيدة، متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، واهتمامهم البالغ براحة المواطنين وسعيهم الدائم لتوفير أرقى وأفضل سبل العيش الكريم، وهو الأمر الذي يوفر الراحة والاستقرار لأبناء الوطن. «نحن في دولة الإمارات ننعم بقيادة رشيدة همّها المواطن اولا و ثانيا وثالثا. وهذه القيادة تسعى دائما للارتقاء بالمواطن من جميع النواحي، خاصة فيما يتعلق بتوفير المسكن الملائم. وأدعو الله ان يحفظ دولتنا الحبيبة وشيوخنا الكرام، وان يبعد عنا كيد الحاسدين».

سعادة بعد انتظار

وأكد المواطن عبدالله راشد احمد المعلا انه سعيد جدا بحصوله على المساعدة السكنية بعد انتظار دام اكثر من عشر سنوات، وقال: «تقدمت بالطلب إلى البرنامج في عام 2001 عندما كانت اسرتي صغيرة ومكونة من 3 اشخاص فقط. ولكنني الآن سعيد للغاية، خاصة ان اسرتي ولله الحمد قد كبرت وزاد عدد افرادها».

واضاف: «ادعو الله ان يحفظ شيوخنا الكرام ويجزيهم خير الجزاء، وصحيح ان الانتظار طال للمساعدة السكنية ولكن ولله الحمد شملتني المساعدة وأتمنى ان تشمل الآخرين الذين تقدموا بالطلب لدى برنامج الشيخ زايد للإسكان، وانا كلي ثقة بأن القيادة الرشيدة لن تقصر مع ابنائها المواطنين».

وأضاف عبدالله المعلا انه حين تقدم بالطلب للبرنامج كان يعمل في جهة حكومية ولكنه الآن اصبح متقاعدا وراتبه الشهري غير كاف، متمنيا من الإدارة في برنامج الشيخ زايد للإسكان ان تأخذ بعين الاعتبار هذه النقطة، وتحول القرض السكني الذي تم اعتماده الى منحة سكنية.

وقال سيف خلفان الكعبي، مواطن يبلغ من العمر 37 سنة، وأب لطفلين، انه قدم للبرنامج منذ عام 2002، وهو الآن في منتهى السعادة والامتنان لحصوله على المساعدة السكنية. ولكنه اضاف بأنه الآن اصبح متقاعداً، ودعا برنامج زايد للإسكان بإعادة النظر في طلبه، وأن يحولوا القرض السكني الذي تم اعتماده الى منحة سكنية لصيانة مسكنه، حيث ان راتبه الشهري الآن اصبح ضعيفا ولا يتعدى 11 الف درهم.

فرحة وشكر

وعبر المواطن سعيد الكعبي عن فرحته بإعلان اسماء مستحقي الدفعة الأولى، وشكر القيادة الرشيدة لدولة الإمارات والحكام على المكرمة التي غمرتهم كلهم بفرحة عارمة، حيث فرح المستحقون وأيضا غير المستحقين لفرحة اخوانهم المواطنين، وقال: «إنني أشكر الشيوخ والحكام، حتى قبل ان يكون اسمي ضمن مستحقي المساعدات السكنية، لأن شيوخنا الكرام بارك الله فيهم لا يقصرون ولا يوفرون اي مجهود في سبيل اسعاد المواطنين. وحتى لو لم تشملني المكرمة فكانت بالتأكيد ستشمل اخواني المواطنين، والأولوية دائما للذين يحتاجون المساعدات بشكل اكبر. وأتمنى أن يسعد الله قلوب اخواني المواطنين الذين مازالوا بانتظار اعتماد طلباتهم للمساعدات السكنية قريبا وكل ثقة بأن شيوخنا الكرام لن يقصروا من هذا الجانب».