359 مريضا نفسيا يقضون العيد مع أسرهم

359 مريضا نفسيا يقضون العيد مع أسرهم 359 مريضا نفسيا يقضون العيد مع أسرهم

الرعاية المنزلية وفرت مستلزماتهم بنصف مليون

 ماجد النفيعي (الطائف)

يقضي أكثر من 359 مريضا نفسيا العيد مع أسرهم، ضمن برنامج «الرعاية المنزلية» بعد أن نجح مستشفى الصحة النفسية في علاجهم في منازلهم بين ذويهم، من خلال فرق «الطب المنزلي»، ما يعود بالنفع على المرضى من ناحية الاستقرار والحصول على الدواء والمتابعة وهم بين أسرهم، فضلا عن تأمين مستلزمات النزلاء بنصف مليون ريال.وأوضح لـ«عكاظ» مدير الشؤون الصحية بالطائف الدكتور معتوق بن محمد العصيمي أن الرعاية المنزلية من البرامج المهمة التي أسهمت في تقديم خدمات متميزة للمرضى وهم في منازلهم دون الحاجة الى مراجعة المستشفى، مشيرا إلى أنه جرى مؤخرا الانتهاء من تطوير جناحي 4 و5 وسيتم الانتهاء قريبا من العمل في تطوير جناحي 9و10.وذكر العصيمي أنه جرى تدعيم المستشفى خلال الأشهر الماضية بالعديد من التجهيزات الطبية المختلفة، منها جهازان للأشعة وجهازان تحميض لأشعة اسنان، و 5 أجهزة صدمات للقلب وجهاز تغليف للأدوية واجهزة لتخطيط المخ والعضلات. وأعلن تأمين مسلتزمات للنزلاء والنزيلات بمبلغ 500،000 ريال، لافتا إلى أن إدارة المستشفى أولت العلاج بالترفيه والعمل اهتماما كبيرا من خلال التركيز على مراكز العمل والترفيه الموجودة بالمستشفى حيث يتم تدريب النزلاء على العديد من المهن المختلفة، والنزيلات على بعض الأشغال مثل التحف والخياطة والتطريز.وبين أن أقسام الترفيه تضم الالعاب الرياضية المختلفة التي يمارسها النزلاء في جميع الاوقات، كما جرى استئجار بستان خاص بالنزلاء والنزيلات من اجل إخراجهم من بين جدران المستشفى والترفيه عنهم في البستان الذي يحتوي على وسائل الترفيه والمناظر الطبيعية الجميلة، موضحا أن حافلات خاصة تنقل النزلاء والنزيلات بمرافقة اطباء واخصائيين وممرضين وممرضات الى البستان وفق جداول خاصة، بحيث يكون هناك أيام للرجال وأخرى للنساء.وأكد العصيمي أن المستشفى يضم الخدمات التي يحتاجها النزلاء والنزيلات في جميع الاوقات منها قسم العلاج الطبيعي، المختبرات، الصيدلية، عيادات الاسنان وغيرها من الاقسام ذات الاختصاص، ملمحا إلى أن مطبخ المستشفى يقدم وجبات متميزة للنزلاء والنزيلات يوميا، تراعي ظروفهم الصحية وتحت إشراف دقيق من المختصين والمختصات. وكشف العصيمي أن المستشفى يخضع بالكامل للرقابة بالكاميرات، لتشديد الناحية الأمنية، إضافة إلى وجود 50 حارس أمن بقسم الرجال و10 حارسات بقسم النساء يعملون على ثلاث فترات يومياً، لافتا إلى أنه جرى تجنيد أكثر من 1500 من الموظفين الاداريين والفنيين والأطباء، لخدمة النزلاء والنزيلات على مدار الساعة حيث يعمل بالمستشفى 551 ممرضا وممرضة موزعين على أجنحة المستشفى بالإضافة الى 98 طبيبا وطبيبة غالبيتهم من الاطباء النفسيين.وأكد العصيمي أن مستشفى الصحة النفسية يؤدي دوره كما يجب، كما انه تم اعتماد إنشاء مستشفى جديد للصحة النفسية في الطائف، بسعة 500 سرير ، وجار الآن استكمال إجراءات استلام الارض الخاصة به والتي حددت بمنطقة سيسد شمال محافظة الطائف بتكلفة إجمالية 350 مليون ريال، داعياً في الوقت ذاته المدارس والجامعات وكافة قطاعات المجتمع لزيارة المستشفى من اجل التعرف على اسباب حدوث الحالات النفسية وطرق تجنبها، إضافة الى التعرف عن قرب على ما يسببه الادمان. يذكر أن 10535 شخصا راجعوا قسم الطوارئ بالمستشفى خلال الاشهر الثمانية من العام الحالي، كما جرى خلال الفترة ذاتها الكشف على 16484 مراجعا لقسم العيادات الخارجية، وخضع 972 منهم للتنويم في أجنحة الدخول بالمستشفى.