الأمير: المجد والعلياء للكويت وشعبها الوفي والأمن والاستقرار للأمتين العربية والإسلامية

الأمير: المجد والعلياء للكويت وشعبها الوفي والأمن والاستقرار للأمتين العربية والإسلامية الأمير: المجد والعلياء للكويت وشعبها الوفي والأمن والاستقرار للأمتين العربية والإسلامية
 
صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم والشيخ فيصل السعود وم. شريدة المعوشرجي ود.عادل الفلاح في المسجد الكبير صباح أمس
صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد يحيي الحضور لدى وصوله الى المسجد
صاحب السمو الامير مصافحا ابراهيم الصالح ويبدو د. عادل الفلاح
صاحب السمو الأمير لدى مغادرته وفي وداعه سمو ولي العهد ومرزوق الغانم وسمو رئيس الوزراء
صاحب السمو الامير وسمو ولي العهد في استقبال سفيري والجزائر
صاحب السمو وسمو ولي العهد في استقبال المهنئين
الشيخ جابر العبد الله والشيخ فيصل السعود وسمو الشيخ ناصر المحمد والشيخ شملان العبد العزيز
صاحب السمو الامير وسمو ولي العهد ورئيس مجلس الأمة ومرزوق الغانم داخل المسجد الكبير
سمو الشيخ ناصرالمحمد وسمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك والشيخ شملان العبد العزيز والشيخ د. ابراهيم الدعيج
الشيخ فيصل الحمود وانس الصالح ود. نايف الحجرف ومحمد شرار وفلاح الهاجري
جاسم الخرافي مهنئا صاحب السمو
مرزوق الغانم مهنئا صاحب السمو
صاحب السمو الامير مصافحا د. عادل الفلاح
اللواء عبد الفتاح العلي مهنئا صاحب السمو الامير
الشيخ جابر العبد الله مصافحا عبدالله مهدي براك
سمو ولي العهد مصافحا المهنئين
الشيخ مشعل الاحمد وسمو الشيخ ناصر المحمد في استقبال الديبلوماسيين
سمو الشيخ ناصر المحمد يحيي الحضور في المسجد الكبير
سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك مصافحا المهنئين
الشيخ صباح الخالد مهنئا م. شريدة المعوشرجي

أدى صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد صلاة العيد في مسجد الدولة الكبير وفي معيته سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد ورئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ورئيس مجلس الأمة الاسبق جاسم الخرافي وكبار الشيوخ ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد وسمو الشيخ ناصر المحمد وسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء وكبار المسؤولين بالدولة.

أعاد الله هذه المناسبة الكريمة على الجميع بالخير واليمن والبركات.

هذا وبحفظ الله ورعايته غادر ارض الوطن صباح امس صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد يرافقه نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الاحمد والوفد المرافق لسموه متوجها الى منغوليا الصديقة في زيارة خاصة.

وقد كان في وداع سموه على ارض المطار سمو نائب الامير وولي العهد الشيخ نواف الاحمد ورئيس مجلس الامة مرزوق الغانم وكبار الشيوخ وسمو الشيخ ناصر المحمد وسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء وكبار المسؤولين بالدولة. رافقت سموه السلامة في الحل والترحال.

الى ذلك، تلقى صاحب السمو الامير الشيخ صباح الأحمد برقيات تهان بحلول عيد الفطر السعيد من كل من سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وسمو رئيس الحرس الوطني الشيخ سالم العلي ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد وسمو الشيخ ناصر المحمد وسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، أعربوا فيها عن مشاعر الولاء للوطن العزيز والوفاء للشعب الكويتي الكريم وخالص الدعوات لصاحب السمو الأمير بدوام الصحة والعافية وأن تنعم الكويت وأهلها في ظل قيادته ورعايته بالمزيد من التقدم والرخاء.

هذا، وقد بادلهم سموه التهاني بالعيد السعيد مقدرا لهم ما أعربوا عنه من كريم المشاعر نحو الوطن العزيز والشعب الوفي مع الدعاء للكويت وشعبها بالمجد والعلياء وللأمتين العربية والإسلامية بالعزة والرفعة.

كما تبادل صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد برقيات التهاني والتبريكات مع أشقائه وإخوانه ملوك ورؤساء الدول العربية والإسلامية وذلك بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد.

هذا، وقد ضمن سموه برقياته الأخوية أطيب التمنيات المقرونة بدعوات خالصة لله سبحانه وتعالى بأن يعيد هذه المناسبة المباركة على الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات وأن يفيء عليها بفضله نعمتي الأمن والاستقرار.

تلقى صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد اتصالا هاتفيا مساء امس الاول من الرئيس عبدالله غول رئيس جمهورية تركيا الصديقة عبر خلاله عن خالص تهانيه واطيب تمنياته بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد، سائلا المولى عز وجل ان يعيد هذه المناسبة السعيدة على البلدين الصديقين بوافر الخير واليمن والبركات وان يديم على سموه موفور الصحة والعافية.

وقد شكر سموه الرئيس التركي على هذه المبادرة الكريمة التي تجسد عمق العلاقات بين البلدين والشعبين الصديقين مبادلا فخامته التهاني بهذه المناسبة.