وزارة الإعلام السورية تنفي مقتل الأسد بعد استهداف موكبه وهو متوجه لأداء صلاة العيد

وزارة الإعلام السورية تنفي مقتل الأسد بعد استهداف موكبه وهو متوجه لأداء صلاة العيد وزارة الإعلام السورية تنفي مقتل الأسد بعد استهداف موكبه وهو متوجه لأداء صلاة العيد

كتب : الأناضول الخميس 08-08-2013 12:01

نفت وزارة الإعلام السورية، اليوم، الأنباء الواردة عن مقتل الرئيس السوري بشار الأسد، في استهداف موكبه صباح اليوم، وهو في طريقه لأداء صلاة العيد.

وأكدت وزارة الإعلام السورية في تصريحات نقلتها وكالات أنباء، على لسان الوزير عمران الزعبي، أن لا صحة للادعاءات التي بثتها المعارضة المسلحة، حول مقتل الرئيس الأسد.

وكانت المعارضة السورية قد أعلنت صباح اليوم، استهدافها لموكب الرئيس بشار الأسد بقذائف الهاون، وفق معلومات دقيقة حصل عليها لواء تحرير الشام.

وحسب ما أعلنته المعارضة المسلحة فإن القصف استهدف موكب الرئيس وحقق فيه إصابات، وتواردت أنباء إليها بوجود إصابات في صفوف حراس الأسد.

وبث التلفزيون السوري عقب إعلان استهداف موكب الأسد، صورا له وهو يؤدي صلاة العيد، وسط ادعاءات بأن هذا الشريط مسجل وقديم، وأنه ظهر في الشريط أشخاص توفوا قبل نحو عام.

وتشير الأنباء الواردة من العاصمة، وفق ما يتم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي، بوجود حالة من الذعر في أوساط أهالي دمشق.

DMC