أخبار عاجلة

آمنة نصير توضح حكم الشرع في «حقن منع الحمل للرجال»

آمنة نصير توضح حكم الشرع في «حقن منع الحمل للرجال» آمنة نصير توضح حكم الشرع في «حقن منع الحمل للرجال»

التحرير

ارسال بياناتك

قالت الدكتورة آمنة نُصير، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، إن «حُقن الرجال» التي تردد أن بعض عيادات تنظيم الأسرة تستخدمها بإشراف من وزارة الصحة، من أجل قتل الحيوانات المنوية لمنع حدوث الحمل، حرام شرعًا.

وأضافت نُصير، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي جابر القرموطي، مقدم برنامج «آخر النهار»، عبر شاشة «النهار»، الأربعاء، أن تنظيم النسل «حلال» في الإسلام، وأن هناك وسائل أخرى تدخل في دائرة تنظيم النسل، لكن الحقن غير مقبولة.

وحول حديث «تناكحوا تناسلوا»، أوضحت أن ذلك الحديث كان له ظروف خاصة حينما كان المسلمون بالعشرات في القرون الماضية، مؤكدةً أن التفاخر المقصود بالحديث ليس المفاخرة العددية، لكن المفاخرة تعني الآن تشكيل جيل قوي في المستقبل بوجود مقومات صحية وعلمية سليمة، مشيرةً إلى أن ذلك يحدث عندما يحدث توازن بين العدد والموارد المتاحة.

شاهد أيضا

وطالبت نُصير، المشايخ وأئمة المساجد بأن يقوموا بشرح تفسير حديث «تناسلوا فإني مباهٍ بكم الأمم يوم القيامة»، مؤكدةً أن ترشيد الإنجاب يجب أن يكون بما يتوازن مع إمكانيات الدولة، وأن الكثرة العددية ليست بالمعني المقصود، لكن نريد زيادة كيفية وليست كمية.

وذكرت أن «العزل» كان موجودًا منذ وجود الرسول، صلى الله عليه وسلم، والهدف منه هو التقنين، مشيرةً إلى أن ما تطالب به الدولة من تقنين وتقليل الإنجاب ليس ضد الاسلام في شيء، لكنها ترفض تمامًا فكرة حقن الرجال لمنع الحمل، لأنها تقتل الحيوانات المنوية، مؤكدةً أن التنظيم يجب أن يكون من خلال المرأة.

التحرير