نيابة النقض توصي بإلغاء مؤبد «مرسي» وإعدام آخرين في «التخابر مع حماس»

نيابة النقض توصي بإلغاء مؤبد «مرسي» وإعدام آخرين في «التخابر مع حماس» نيابة النقض توصي بإلغاء مؤبد «مرسي» وإعدام آخرين في «التخابر مع حماس»

الرئيس المعزول محمد مرسي – أرشيفية

أوصت نيابة النقض أمام المحكمة – في أولى جلساتها لنظر الطعن المُقدم من الرئيس المعزول محمد مرسي، والمرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية، و15 آخرين من قيادات وعناصر الجماعة على حكم الجنايات الصادر ضدهم بالسجن المؤبد، ومعاقبة 16 آخرين “بينهم 13 هاربًا” بالإعدام شنقًا في مقدمتهم خيرت الشاطر، نائب مرشد الجماعة المنحلة، ومعاقبة اثنين بالسجن لمدة 7 سنوات – بقبول الطعن.

كما أوصت بإعادة المحاكمة أمام دائرةٍ أخرى، حسبما أفاد مراسلنا.

بدأت الجلسة في تمام الساعة التاسعة من صباح اليوم الثلاثاء، بحضور المحامين، حيث قام مقرر الجلسة بتلاوة أسباب الطعن في قضية التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، إفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات جهادية داخل وخارجها، بغية الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية.

كانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار شعبان الشامي، وعضوية المستشارين ياسر الأحمداوي، وناصر بربري، وحضور المستشار الدكتور تامر فرجاني، المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العُليا، وأمانة سر أحمد جاد، سكرتير الجلسة أصدرت حكمها في القضية.

وكشفت المحكمة – في حيثيات الحكم – النقاب عن أنها أخذت المتهمين المحكوم عليهم بالسجن المؤبد، وهم:” محمد مرسي، محمد بديع، محمد سعد الكتاتني، عصام العريان، سعد عصمت الحسيني، حازم محمد فاروق، عصام الحداد، محيي حامد، أيمن علي، صفوت حجازي، خالد سعد حسنين، جهاد عصام الحداد، عيد إسماعيل دحروج، إبراهيم خليل الدراوي، كمال السيد محمد، سامي أمين حسين السيد، وخليل أسامة العقيد”، بقسط من الرأفة في حدود ما تقضي به المادة 17 من قانون العقوبات، خاصةً وأن المحكمة لم تجمع آراء أعضائها على إنزال عقوبة الإعدام بشأنهم، ومن ثم فإنها خفضت العقوبة.

 

أونا