أخبار عاجلة

بعد وفاة تلميذ بأزمة قلبية..أسباب إصابة الأطفال بالأزمات القلبية وطرق إنقاذهم

بعد وفاة تلميذ بأزمة قلبية..أسباب إصابة الأطفال بالأزمات القلبية وطرق إنقاذهم بعد وفاة تلميذ بأزمة قلبية..أسباب إصابة الأطفال بالأزمات القلبية وطرق إنقاذهم
توفى طفل صباح اليوم داخل مدرسته بمنطقة عزبة النخيل فى القاهرة نتيجة إصابته بأزمة قلبية مفاجئة، ما يتوجب معه معرفة أبرز العوامل المؤدية لإصابة الأطفال بالأزمات القلبية وسبل الوقاية منها.

وفى السياق قال الدكتور عادل الإتربى، أستاذ أمراض القلب بكلية الطب جامعة عين شمس: "إن مسمى أزمة قلبية يطلق على أى مشكلة تحدث لمريض القلب، سواء نتيجة إصابته بأمراض الشرايين أو بسبب عيوب خلقية فى قلوب الأطفال، وبالتالى يصاب الطفل بأزمة قلبية قد تنهى حياته بشكل مفاجئ".

وأكد أستاذ أمراض القلب فى تصرح لـ"اليوم السابع" أن الأزمة القلبية تحدث نتيجة ضيق شديد بالصمامات، أو عيوب خلقية فى التوصيلات الكهربية للقلب، أو وجود بؤر كهربية نشطة فى القلب.

وتابع الدكتور عادل: "يجب التشخيص المبكر للعيوب الخلقية فى الأطفال، خاصة المعروفة بخطورتها على الحياة"، مشيرا إلى أن الأزمات القلبية تحدث نتيجة عيب فى شرايين القلب نتيجة عيب خلقى فى الأطفال كتمدد الشرايين، أو أن تكون هذه الشرايين معكوسة وليست فى اتجاهها.

ومن جانبه قال الدكتور حسام قنديل، رئيس قسم القلب بكلية طب قصر العينى: "إن الأطفال يختلفون عن الكبار، فأزمات القلب فى الأطفال تكون نادرة، وتتعلق عادة بتشوهات خلقية فى عضلة القلب، وينتج عنها خلل مفاجئ فى كهربية القلب، وقد تؤدى إلى الوفاة المفاجئة وعليه يجب الكشف المبكر والدورى على الأطفال لاكتشاف هذه العيوب وعلاجها".

وأكد الدكتور حسام قنديل أن فرصة إسعاف الأزمات القلبية تكون محدودة جدا، وتحتاج فرق تدخل إسعاف سريع "متوافرة فى الدول المتقدمة"، حيث يحتاج الطفل المصاب "تدليك فورى" للقلب من خلال أجهزة وإسعافات أولية، لافتا إلى أنه إذا كان للأبوين تاريخ مرضى فلابد من متابعة دورية للأطفال لمنع تعرضهم للأزمات القلبية.


>- وفاة تلميذ داخل مدرسة بعد تعرضة لأزمة قلبية فى عزبة النخل
>

>- استاذ قلب: قصور الشرايين التاجية السبب الأول للوفاة فى مصر

- منظمة الصحة العالمية ترجع أهم أسباب الوفيات إلى أمراض القلب والسكتة الدماغية

مصر 365