أخبار عاجلة

#في_القمة – أبرز 5 أزمات ' منها ما أدى لإلغاء الدوري '

#في_القمة – أبرز 5 أزمات  ' منها ما أدى لإلغاء الدوري ' #في_القمة – أبرز 5 أزمات ' منها ما أدى لإلغاء الدوري '

لا تحتاج مباراة القمة إلى إثارة من أجل زيادة الحماس حول أجوائها ولكن في بعض الأحيان تكون هناك بعض الأزمات التي تحيط بها وتزيد من إثارتها.

ويلاقي الأهلي منافسه الزمالك في ملعب برج العرب في إطار الجولة 17 من الدوري المصري يوم الثلاثاء.

ويستعرض FilGoal.com أبرز 5 أزمات أحاطت بالقمة.

اختيار الملعب

في القمة التي فاز بها الأهلي بهدفين دون رد في الدور الثاني من الموسم الماضي للدوري كانت هناك أزمة حول مكان إقامة المباراة.

فالزمالك تمسك بخوضها على ملعب الجونة ولكن الأهلي أراد أن تقام ببرج العرب، وظل الأمر معلقا إلى أن أقيمت في النهاية ببرج العرب.

وقبل القمة الحالية تمسك الأهلي بخوض القمة على ملعب برج العرب فيما أراد الزمالك أن تقام بالدفاع الجوي أو بتروسبورت.

وتمسك كل نادي بموقفه وأكد اتحاد الكرة أن الموافقات الأمنية على إقامة المباراة ببرج العرب تم الحصول عليها، إلى أن وافق رئيس الزمالك في النهاية على خوض القمة بالإسكندرية.

هدف دومينيك

التقى الأهلي والزمالك في مباراة مؤثرة على من منهما سينجح في حصد لقب الدوري في موسم 2011-2010 وذلك في التاسع والعشرين من شهر يونيو عام 2011.

المباراة تم إلغائها مع بداية اليوم نظرا لوجود بعض الأحداث السياسية في ذلك الوقت ولكن تم اتخاذ قرارا بإقامتها في النهاية.

لكن لم تخلو المباراة نفسها من الإثارة فكان الزمالك يتقدم في النتيجة بهدفين لهدف إلى أن سجل دومينيك دا سيلفا هدف التعادل للأهلي في الدقيقة 82.

اعترض الجهاز الفني للزمالك بشدة على الهدف بداعي أن الأهلي لم يستعن بمبدأ اللعب النظيف ويقوم بإيقاف اللعب لعلاج لاعب الفريق الأبيض الذي سقط للإصابة.

وذهب حسام حسن مدرب الزمالك وقتها لنظيره في الأهلي مانويل جوزيه ولكن تم التفريق بينهما قبل أن يحدث أي اشتباك.

وقفة رمضان

أثار رمضان صبحي لاعب الأهلي أزمة في مباراة القمة من الدور الثاني من الدوري الموسم الماضي ولقاء السوبر الذي أقيم بالإمارات وذلك بعد استعراض مهارته بالوقوف على الكرة.

تصرف رمضان صبحي جعل حازم إمام قائد الزمالك يقوم بالاشتباك معه مرتين في الملعب.

تلك الأزمة امتدت آثارها بالطبع لنقاشات حادة بين جمهور القطبين عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، فجماهير الأهلي تراها مهارة طبيعية، فيما يرى جمهور الزمالك إنها استهزاء بالخصم.

انسحاب الأهلي

في عام 1966 كان الزمالك يتقدم على الأهلي بهدفين دون رد ولكن في الدقيقة 69 اعترض لاعبو الفريق الأحمر على عدم احتساب هدفا لهم.

وقعت أحداث شغب نتيجة قرار الحكم وقتها فتحي نصير بإلغاء الهدف وتم اعتبار الأهلي مهزوما بهدفين دون رد بعدما رفض لاعبو الفريق الأحمر استئناف المباراة.

في عام 1971 التقى الأهلي والزمالك وكان التعادل بهدف لمثله هو نتيجة المباراة، ولكن احتسبت ركلة جزاء للفريق الأبيض سجل منها هدفا ثانيا.

وهنا وقعت أزمة حينما احتج لاعبو الأهلي وحارس مرماهم مروان كنفاني على ركلة الجزاء وتم إلغاء المباراة والدوري كله في نهاية المطاف بسبب أحداث الشغب التي وقعت في المباراة.

انسحاب

في عام 1996 كانت مباراة قمة جديدة بين القطبين وتقدم الأهلي في النتيجة بهدف دون رد قبل أن يسجل حسام حسن هدفا ثانيا في الدقيقة 85.

اعترض لاعبو الزمالك بقيادة فاروق جعفر المدير الفني وقتها على احتساب الهدف بداعي التسلل على حسام حسن، وقرروا الانسحاب في النهاية.

اعتبر الزمالك مهزوما بهدفين دون رد وتم حل مجلس إدارته ومجلس إدارة اتحاد الكرة أيضا.

في عام 1999 كانت هذه هي أقصر مباراة قمة في التاريخ، فانسحب الزمالك منها بعد بدايتها بأربع دقائق فقط بعد الاعتراض على طرد أيمن عبد العزيز عقب تدخله على إبراهيم حسن.

اعتبر الزمالك مهزوما بهدفين دون رد، وخصم من رصيده تسع نقاط وإيقاف مدربه فاروق جعفر لمدة عامين.

بعض المعلومات من موقع تاريخ الكرة المصرية

فيديو اليوم السابع