أخبار عاجلة

اضطراب اللغة وضعف التواصل.. أبرز مخاطر الإفراط فى مشاهدة الأطفال للتليفزيون

اضطراب اللغة وضعف التواصل.. أبرز مخاطر الإفراط فى مشاهدة الأطفال للتليفزيون اضطراب اللغة وضعف التواصل.. أبرز مخاطر الإفراط فى مشاهدة الأطفال للتليفزيون
التليفزيون عدو الطفل، هذا ما أكدته الدكتورة رشا على الأخصائية النفسية، محذرة من قضاء الطفل ساعات طويلة أمام شاشة التليفزيون مهما كان عمره.

وأوضحت الأخصائية النفسية أن التليفزيون سبب رئيسى فى اضطرابات التواصل التى يعانى منها الطفل بمراحل مختلفة من حياته، وذلك لاندماجه الشديد مع برامجه، ما يحرمه من التواصل الطبيعى مع أسرته، وغيره من الأطفال، وبالتالى يصبح مرتبطا بفيلم كارتون أو برنامج أو مسلسل أكثر من ارتباطه بتمرينات النادى أو أصدقائه أو التواصل مع أحد أفراد عائلته وجيرانه.

وأوضحت الأخصائية النفسية أن هذا الطفل يعانى كثيرا، فالتليفزيون وبرامجه تؤثر بشكل مباشر على سلوكياته، فتضطرب أفعاله، لعدم قدرته على التركيز فى الواقع والخيال، ويتشتت انتباهه بشكل كبير، ما قد يصبح سببا فى إصابته بالعصبية والتشتت وضعف التركيز وفرط الحركة "الهيبرة".

وحذرت الدكتورة رشا على من أن التليفزيون قد يؤثر على المهارات اللغوية للطفل الصغير، وتجعله غير قادر على تحسين تلك المهارات بشكل واقعى، كما تؤثر على مخارج ألفاظه، كما حذرت من تأثيره المباشر على التفاعل والقيام بردود أفعال تتناسب والمواقف الطبيعية، وعلى قدرة الطفل على التمتع بنوم هادئ وطويل وكاف، وهو السبب الرئيسى لإصابة بالطفل بالأرق فى سن مبكر، ما يؤثر على قدرات التعلم والتذكر والاستيعاب والفهم والذاكرة لديه.
>

مصر 365