أخبار عاجلة

جدة: «نبراس» يبحث مع 400 سعودية وسائل تنمية الوعي الاجتماعي

    وجهت نورة بنت محمد الثقفي المستشارة الاسرية بالشركة الاكاديمية للخدمات التعليمية، منسوبات وزارة التعليم والمرشدات الطلابيات والشؤون الاجتماعية والمختصات والمهتمات بالبرامج الوقاية من المخدرات، إلى ضرورة الابتعاد عن النمطية وابتكار اساليب تربوية متنوعة لتوعية الشباب من أضرار المخدرات، مشيرة إلى الدور الذي يمكن ان تضطلع به لتنمية الوعي الاجتماعي. جاء ذلك خلال برنامج الوقاية الاسرية التثقيفي للمشروع الوطني (نبراس) الذي نظمته الأمانة العامة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات والمديرية العامة لمكافحة المخدرات، وبمبادرة الشركة الوطنية للصناعات الأساسية «سابك» وأقيم في الهلتون بجدة تخللها جلسات علمية ومرئية بحضور واسع تجاوز 400 سعودية.

وذكرت الثقفي أن السبل المثلى لاستقامة المجتمعات تكمن في سد الفجوات التي تفضي لانحراف السلوك وانحدار القيم واضطراب الحياة الاجتماعية، مؤكدة أن الحاجة باتت ملحة لصياغة برامج وبناء أطر تنفيذية قوية للوقاية قبل العلاج والفرصة في المجال الوقائي متاحة بشكل أكبر خاصة وأن بلادنا الإسلامية الصحيحة. وأوعزت الثقفي اسباب الانحراف لدى الشباب قائلة: الانحرافات عند بعض الأفراد عديدة منها اكتسبت من القيم الوافدة بالرغم من ان الشباب نشأ على الفطرة السليمة الا انها دخلت إلى مجتمعنا السعودي من عدة طرق مختلفة منها المباشرة وغير المباشرة وتغلغلت من خلال جدارها وصفته بأنه (هش) في أواسط بعض الفئات من الشباب ترجع لعوامل خارجية واخرى داخلية.

ودعمّت الثقفي حديثها بأمثلة على تلك الانحرافات منها (تعاطي المخدرات)، مبينة دور اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات في تبني مشروع وطني محفز للقيم ورافد للوقاية وهو مشروع نبراس بشقيه (القيم والوقاية) لدفع مصادر الخطر عن الشباب.

ولفتت نورة الثقفي في ختام كلمتها إلى مشاركة - مركز جودة العلوم- بالشركة التعليمية مع اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات خلال هذه المشروعات متأملة ان يسهم ذلك في تنمية الوطن والحفاظ على أمنه واستقراره.

من جانبها، اوضحت مديرة إدارة البرامج النسائية باللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات هناء بنت عبدالله الفريح أن تحصين المجتمع من آفة المخدرات له أهمية كبيرة لذلك جاءت توجيهات سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، بأن تتولى اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات عملية التخطيط ورسم السياسات وتنفيذ المشروعات الوقائية، ومنها المشروع الوطني للوقاية من المخدرات(نبراس) بشراكة كافة الجهات والأفراد والمؤسسات، مشيرة إلى مبادرة الشركة للصناعات الأساسية (سابك) على مبادرتها والإسهام في هذا المشروع و شعورها بالمسؤولية الوطنية من خلال ثمانية برامج حيوية.

وقالت إن برامج مشروع (نبراس) على مدى خمسة أعوام، يستهدف الشباب وصولاً للآباء و الأمهات، مستخدمين كافة الوسائل والبرامج والرسائل الإعلامية والعلمية المباشرة ليتحقق الهدف المنشود المتمثل ليس فقط في الحد من حجم المخدرات وخفض انتشارها، بل أيضا خفض نسبة الجريمة المتعلقة بالمخدرات التي تشكلها هذه الآفة الخطيرة.