أخبار عاجلة

ما وراء كرة القدم - كيف بدأت مصر ' التجربة الماليزية ' لتوثيق أرقام الكرة المصرية

ما وراء كرة القدم - كيف بدأت مصر  ' التجربة الماليزية '  لتوثيق أرقام الكرة المصرية ما وراء كرة القدم - كيف بدأت مصر ' التجربة الماليزية ' لتوثيق أرقام الكرة المصرية

الأرقام هي لغة كرة القدم الحديثة، وبها يقيس كل فريق أين يقف بين أقرانه، وإن كان على الطريق الصحيح.

تتجه أنظار عشاق كرة القدم بعد كل مباراة إلى الأرقام والإحصائيات التي تشمل نسبة المراوغات، التسديدات والتمريرات المختلفة وهكذا قد يستفيد بعض الكشافين والمدربين من هذه الأرقام.

والاتحاد الماليزي لكرة القدم يأخذ خطوة للأمام.

في إطار خطة تطوير كرة القدم التي يقوم بها الاتحاد الماليزي لكرة القدم تم توقيع عقد مع "سبورت رادار" – شركة مختصة في إدارة بيانات كرة القدم – ليقوموا بإنشاء برامج لإدارة بيانات الدوري ومراقبته مما سيعطي كرة القدم الماليزية المزايا التالية:

"برنامج إدارة الإتحاد".. يعطي القدرة على إدارة وتخطيط الدوريات والبطولات وأماكنها المختلفة كذلك أماكن المباريات ومعلوماتها المختلفة من ضمنها اللاعبين والمدربين.

"برنامج جمع المعلومات".. وهذا سيوفر للمدربين وغيرهم متابعة الدوريات والبطولات المختلفة ويتم نشر جداول مختلفة تناقش جميع الإحصائيات وأرقام دقيقة عن المباريات من الملعب وخارجه.

"أداة نشر المعلومات".. ستساعد الاتحاد في نشر المعلومات على مواقع التواصل الإجتماعي والتطبيقات المختلفة.

ويعلق كارستن كويرل مدير سبورت رادار قائلاً: "هدفنا هو نشر ثقافة إدارة اتحادات كرة القدم حول العالم حيث يدمج ذلك العديد من نقاط قوتنا المختلفة في شركتنا مما يساعدنا على مساعدة الجميع لتطوير اللعبة وتكبير قاعدة البيانات لكل اتحاد لذا نحن نحتاج كل من يستطيع أن يصنع التغيير بصورة جيدة".

بينما جاء رد نائب رئيس الاتحاد الماليزي لكرة القدم داتو سيري أفندي حمزة "لقد كنا نبحث عن أداة إضافية حتى تعطينا مركز أقوي وأفضل تنافسية بين الآخرين لأن عالم الرياضة ومجال جمع البيانات يتطور يومياً".

وتابع "ومع شراكة اليوم يبدأ الاتحاد الماليزي لكرة القدم تقديم أداة إضافية للجماهير والعاملين وشركاء النجاح من خلال وضع البيانات في صورة رائعة تجعل الجميع يتفاعل مع الكرة الماليزية إن كان داخل أو خارج البلاد".

من هم سبورت رادار؟

سبورت رادار من الشركات الرائدة في مجال استغلال بيانات الرياضة ونشرها حول العالم من خلال 1200 شخصا في أكثر من 30 موقعا حول العالم ليكونوا شركاء نجاح أكثر من 800 شركة واتحاد رياضي مختلف في أكثر من 80 بلد مثل: اليويفا، الاتحاد الأسيوي لكرة القدم، الدوري الإيطالي والمنتخب الألماني وفي رياضات مختلفة مثل: كرة اليد، الهوكي، التنس".

أشرفت الشركة على أكثر من 65 ألف مباراة مختلفة في 11 مختلفة في 250 مسابقة مختلفة. ومن خلال عملها 24 ساعة يومياً يتم نشر أكثر من 300 تقرير من خلال 5 مليار وحدة بيانات مختلفة تتداول.

محليا

الكرة المصرية لها باعا كبيرا مقارنة بالكرة الماليزية، لكن التاريخ لا يصنع الحاضر أو المستقبل.

الاتحاد المصري لكرة القدم بحسب محمود الشامي عضو مجلس الإدارة، متعاقد مع شركة خاصة لحساب بيانات وأرقام الكرة المصرية، وهي نفس الشركة التي يتعاقد معها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

الشامي أضاف لـ FilGoal.com "الشركة بالفعل بدأت في تسجيل بيانات فرق وبطولات الدوري، وستبدأ مدنا بالإحصائيات بداية من شهر أبريل من عام 2016، حيث أن تلك هي المرحلة المقبلة من تعاقدنا معهم.

النتائج لم تلمس على أرض الواقع بعد في ، لكن القائل إن صدق، فقد أفلح في إثراء الكرة المصرية.

فيديو اليوم السابع