أخبار عاجلة

لعبة الكراسي الموسيقية تبدأ في البحث عن مدرب.. وإنجلترا قد تشهد معركة نارية

لعبة الكراسي الموسيقية تبدأ في البحث عن مدرب.. وإنجلترا قد تشهد معركة نارية لعبة الكراسي الموسيقية تبدأ في البحث عن مدرب.. وإنجلترا قد تشهد معركة نارية

(إفي): عجل قرار نادي تشيلسي الإنجليزي بإقالة مدربه جوزيه مورينيو وإعلان الاسباني بيب جوارديولا نهاية حقبته في بايرن ميونخ الألماني بالصراع المحموم بين كبرى الأندية الأوروبية لاستقطاب الأكثر جدارة بقيادتها.

وأعلن جوارديولا في منتصف الموسم ودون انتظار العام الجديد قراره بالرحيل نهاية هذا الموسم عن الفريق البافاري، الذي كان يمثل أول تجربة له بعد مسيرة حافلة بالإنجازات

والبطولات في برشلونة، تفاديا لتأثر أداء فريقه بالتكهنات.

ولم يتأخر النادي الألماني في الإعلان عن إيجاد بديل من طراز رفيع واختيار الإيطالي كارلو انشيلوتي لقيادته بداية الصيف القادم.

ويعد أنشيلوتي المدرب الوحيد على قيد الحياة الذي توج بدوري الأبطال ثلاث مرات، كانت آخرها مع ريال مدريد حينما قاده للفوز بالكأس العاشرة، لكنه رحل عن صفوفه في العام التالي بعد موسم خرج فيه الميرينجي خالي الوفاض من الألقاب الكبرى.

وتدخل أندية يوفنتوس وميلان وتشيلسي وباريس سان جيرمان وريال مدريد في دائرة الأندية الكبرى المرشحة للتعاقد مع مدربين قادرين على قيادة مشروعاتها الكبرى.

وبعدما صنع أسطورته في برشلونة وأضاف للبايرن الرغبة في الاستحواذ على الكرة إلى جانب الاهتمام بالقوة البدنية والمهارات، سيسعى جوارديولا للبحث عن تحد جديد في دولة أخرى.

وتشير كل التكهنات إلى أن أنظار جوارديولا تتجه حاليا إلى إنجلترا، وتربطه تقارير بإمكانية الانتقال إلى مانشستر سيتي نظرا للعلاقة التي تربطه بمديره الرياضي فيران سوريانو ومدير الكرة تكسيكي بجيريستين.

حتى أن التشيلي مانويل بيلليجيريني يرى جوارديولا خليفة له، ويبدو أن اتجاه السيتيزنز لتغيير الجهاز الفني لن يعكسه سوى فوز الفريق بكأس دوري الأبطال التي تبدو عصية حتى الآن على مانشستر سيتي.

أما العملاق الإنجليزي الآخر مانشستر يونايتد فيبدو أيضا أنه يفكر في تغيير دفته بعدما أخفق المدرب الهولندي لويس فان جال في إعادة الاستقرار الذي اقترن لعقود بالشياطين الحمر تحت قيادة سير اليكس فيرجسون.

وتتزايد التكهنات حول تغيير في القيادة الفنية بالفريق في ظل عدم ارتباط مورينيو بأي أندية ورغبة المدير الفني البرتغالي في الانضمام للشياطين الحمر.

وقد يقود مورينيو الذي تلقى بالفعل عرضا من روما الايطالي، مان يونايتد، أو قد يحقق حلمه بتولي تدريب البرتغالي بعد يورو 2016.

ولكن لا تزال كل هذه تكهنات كالحديث أيضا عن عودته إلى ريال مدريد. ولا يدور في رأس نادي ريال مدريد فلورنتيو بيريز سوى اسم واحد إذا أخفق رافائيل بنيتيز مع الفريق الموسم

الحالي، وهو زين الدين زيدان.

وسيسعى تشيلسي لاستعادة نجاحات الماضي بعد تعاقده مع المدير الفني جوس هيدينك حتى نهاية الموسم، وسيكون أمامه الوقت للتفكير في المدير الفني الجديد، بينما يعد الأرجنتيني دييجو سيميوني أحد المفضلين للروسي رومان ابراموفيتش.

مما لا شك فيه أن 2016 سيشهد انتقالات كبرى على مقاعد المديرين الفنيين، وتلوح في الافق بشكل كبير مواجهة جديدة تنتظر الكرة العالمية متابعتها بين بيب جوارديولا وجوزيه مورينيو ولكنها ستكون على مسرح الكرة الانجليزية.

فيديو اليوم السابع