أخبار عاجلة

دراسة أمريكية: الخمور أخطر مما نتوقع والإفراط فيها يسبب تلفا خطيرا بالكبد

دراسة أمريكية: الخمور أخطر مما نتوقع والإفراط فيها يسبب تلفا خطيرا بالكبد دراسة أمريكية: الخمور أخطر مما نتوقع والإفراط فيها يسبب تلفا خطيرا بالكبد
تواصل الأبحاث الطبية الحديثة التحذير من المخاطر الصحية للخمور والمشروبات الكحولية، وكشفت دراسة طبية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة ميزورى الأمريكية أن المشروبات الكحولية تعتبر أخطر مما نتصور، ولا يقتصر الأمر على تسببها فى الإصابة بالكبد الدهنى والزهايمر والأورام والمخاطر الأخرى المعروفة.

وتابع الموقع أن الإفراط فى تناول المشروبات الكحولية يرفع فرص الإصابة بتلف خطير فى الكبد وتدهور وظائفه بفرص أكبر تصل إلى 13 ضعف الظروف الطبيعية، كما يسبب العديد من المشاكل الصحية الخطيرة، وذلك حسبما أظهرت نتائج الدراسة التى أجريت على الفئران واستمرت لمدة 4 أسابيع.

وحسب مراكز مكافحة الأمراض الأمريكيةCDC ، فإن الإفراط فى تناول المشروبات الكحولية والخمور يتضمن تناول 5 مشروبات كحولية أو أكثر بالنسبة للرجال، و4 مشروبات أو أكثر بالنسبة للنساء، خلال فترة قصيرة لا تتعدى ساعتين.

ونشرت هذه النتائج بالمجلة الطبية "Biomolecules"، كما نشرت على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" فى الثامن عشر من شهر ديسمبر الجارى.
>

مصر 365