أخبار عاجلة

عريقات :مصر تعرض قرارات المجلس الفلسطينى على مجلس الأمن العام المقبل

عريقات :مصر تعرض قرارات المجلس الفلسطينى على مجلس الأمن العام المقبل عريقات :مصر تعرض قرارات المجلس الفلسطينى على مجلس الأمن العام المقبل

رام الله /أ ش أ/

أخبار فلسطين
>


> كشف أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، عن أن ستحمل خلال عضويتها فى مجلس الأمن بداية العام المقبل قرارات المجلس المركزى الفلسطينى الداعية لإعادة النظر بالعلاقات السياسية والاقتصادية والأمنية مع إسرائيل بما يجبرها على احترام الاتفاقيات الموقعة وقرارات الشرعية الدولية والتى دعمتها القمة العربية الأخيرة بمدينة شرم الشيخ لعرضها على دول مجلس الأمن لتوضيح الموقف الفلسطينى والعربي.
>وقال عريقات - فى رده على سؤال لموفد وكالة أنباء الشرق الأوسط برام الله خلال لقاء مع نخبة من الصحفيين الأجانب والمحلين فى النادى الأرثودوكسى فى بيت جالا بمدينة بيت لحم بالضفة الغربية- إن مصر بصفتها رئيسة القمة العربية وعضو فى مجلس الأمن ستكون هى المتحدث باسم ملف القضية الفلسطينية أمام العالم لوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية للعمل على وقف الإجراءات الإجرامية من قبل الاحتلال، مؤكدا أن مصر كانت ومازالت وستستمر داعمة للقضية الفلسطينية على المستويات كافة.
>وفى رده على سؤال لـ /أ ش أ/ أيضا حول مشاركة فلسطين فى التحالف الإسلامى الذى أعلن مؤخرا عن تشكليه لمحاربة الإرهاب بقيادة ، أكد عريقات أن فلسطين جزء من المشروع العربى وستكون جزءا من أى استراتيجية عربية لمحاربة الإرهاب، مشيرا إلى أن فلسطين تتعرض لإرهاب من قبل قوات الاحتلال وعليه ستكون مع أى مشروع لمكافحة الإرهاب.
>وأضاف عريقات أنه لا فرق بين إرهاب داعش وإرهاب حكومة الاحتلال، موضحا أن داعش تقتل الأبرياء من السوريين والعراقيين وغيرهم دون أى ذنب، وكذلك يقوم الجيش الإسرائيلى وأعوانه من المستوطنين بقتل الفلسطينيين بدم بارد مثل قتل محمد أبو خضير وعائلة الدوابشة وغيرهم من أبناء الشعب الفلسطيني.
>وحذر عريقات، رئيس الإسرائيلية بنيامين نتنياهو من استمرار سياسيته والقائمة على اللاحل والتى ستؤدى ومع استمرار عمليات القتل بدم بارد وسياسة الحاصر المنظم وتعطيل الحياة اليومية للفلسطينيين إلى شكل أخر من أشكال الصراع ربما لا تقل خطورة عن داعش نتيجة انتشار ثقافة الكراهية.
>وأكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، أن القيادة الفلسطينية حاليا لا تهدد ولا تتحدث من فراع، موضحا أن الأيام القادم وربما مع بداية العام المقبل ستخرج قرارات المجلس المركزى الفلسطينى إلى النور لوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطينى وأن كانت القيادة والشعب يعلمان ردود أفعال الاحتلال على القرارات ولكنهما جاهزان لتحمل المسئولية.
>

>

موضوعات متعلقة

'); } }); } catch (e) { } } return false; }); });

مصر 365