بابا الفاتيكان يدعو لمبادرات لصالح السجناء والمهاجرين والعاطلين

بابا الفاتيكان يدعو لمبادرات لصالح السجناء والمهاجرين والعاطلين بابا الفاتيكان يدعو لمبادرات لصالح السجناء والمهاجرين والعاطلين

بابا الفاتيكان

دعا البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، اليوم الخميس، إلى التغلب على عولمة اللامبالاة، والإقدام على مبادرات ملموسة تجاه المهاجرين والسجناء والعاطلين عن العمل.

وخلال استقبال البابا لسفراء غينيا ولاتفيا والهند والبحرين الجدد في الفاتيكان، وتسلمه أوراق اعتمادهم، قال البابا “السنة الموشكة على الانتهاء خطّتها وللأسف، صراعات عنيفة متزايدة، سواء كانت حروبا نظامية أم من قبل الإرهاب”، وإن “هذا الوضع يخلق في الضمائر الأكثر نضجا وبشكل متزايد، ردود فعل غير عنيفة، بل روحية ومعنوية، وهذا ما نريد، بل نحتاج إلى تغذيته، عن طريق الوسائل المتاحة لدينا ووفقا لمسؤولياتنا”.

وأضاف البابا أنه “سعي للتغلب على عولمة اللامبالاة التي تمثل لسوء الحظ، توجها سلبيا يميز عصرنا، ولهذا نحتاج إلى العمل معا لتعزيز ثقافة التضامن في العالم”، وأن “السبب الرئيسي لهذه اللامبالاة المتزايدة، هو عدم توازن الإنسانية”، وأن “الأزمة البيئية الهائلة التي نعاني منها، يمكن إرجاعها إلى هذا الخلل”.

وأطلق البابا نداء إلى المؤسسات الإعلامية، بالقول إن “دورا رئيسيا في هذا التحدي، تلعبه وسائل الإعلام، التي تؤثر في يومنا هذا بشكل كبير على المواقف الشخصية والاجتماعية”، كما أكد أنه “يظل من الضروري مواصلة الاستثمار في المدرسة، والتي لا يجب اعتبارها حقيقة منفصلة، بل في اتصال دائم مع الأسرة وفي السياق الاجتماعي، والعمل معا لتعزيز تحالف تعليمي مع العديد من البلدان التي ضعف فيها (التعليم) كثيرا”.

ا  ش ا

أونا