إلزام الذكور والإناث في سن الـ15 بتسجيل بصماتهم

إلزام الذكور والإناث في سن الـ15 بتسجيل بصماتهم إلزام الذكور والإناث في سن الـ15 بتسجيل بصماتهم

    اكمل مشروع البصمة عامه السابع منذ ان أقرته وزارة الداخلية عبر قطاع الجوازات لتسجيل بصمات جميع المقيمين والمقيمات والزائرين للمملكة والقاصدين الحج والعمرة من خارج البلاد، وقد حمل نظام البصمة عددا من الاهداف والفوائد، حيث انشأت وزارة الداخلية قاعدة بيانات للبصمات لحفظ بصمات جميع المقيمين وزائري المملكة وكذلك بصمات المخالفين أنظمة البلاد.

بصمات التابعين مطلب لتنفيذ الخدمات الإلكترونية عبر بوابة (أبشر)

ولقد حقق مشروع البصمة خلال هذه السنوات كثيراً من المزايا التقنية والأمنية، كسرعة التعرف والتحقق من الهوية، وربطها بالوثيقة التي يحملها لتلافي التزوير فيها، والحد من انتحال الشخصية وحفظ حقوق الآخرين، والتعرف إلى مخالفي الأنظمة سعياً لحفظ حقوق المجتمع، فهي تحفظ سجلاً تاريخياً للقادمين للمملكة وتتعدد بتعدد مرات دخوله، وأيضاً منعاً لدخول غير المرغوب بدخولهم ومن يوجد عليهم ملاحظات، كما أن من لديه سابقة مسجلة أو سبق ترحيله من المملكة، أو سبق وأن سجل له اثر في مسرح الجريمة فلن يتمكن من الدخول، وربما تتطلب بعض الاجراءات القبض عليه لحظة وصوله البلاد.

مراحل تطبيق البصمة

‫سعت المديرية العامة للجوازات في بداية تطبيق البصمة إلى تغطية جميع الإدارات والشعب باجهزة وكوادر فنية مدربة لاخذ بصمات المقيمين من الذكور فقط، وحرصت على توفير عدد من العربات المتحركة لتفادي الزحام، تبع ذلك خطوات مدروسة في عملية تسجيل البصمة، حيث تم ربط بعض الاجراءات بوجود البصمة، وخلال عدة اشهر غطت الجوازات تسجيل البصمة للذكور بنسبة كبيرة، لتعلن الجوازات بعدها ضرورة تسجيل بصمات النساء لبعض الاجراءات، حيث فتحت اقساما نسائية لتسجيل بصمات النساء.

وحرصت المديرية العامة للجوازات ايضاً على اخذ بصمات جميع المرحلين من المملكة بسبب مخالفاتهم للانظمة، حتى يتم ادراجهم في الحاسب الالي لمنعهم من دخول المملكة مرة اخرى، وقد جزأت وزارة الداخلية رفع البصمات على اربعة قطاعات هي الأحوال المدنية لأخذ بصمات المواطنين، الأمن العام (الأدلة الجنائية) لأخذ بصمات السوابق، حرس الحدود لأخذ بصمات المتسللين، المديرية العامة للجوازات لأخذ بصمات المقيمين والزائرين بأنواعهم والمرحلين.

بصمات صغار السن

اصبح ربط البصمة شرطاً اساسياً لكثير من الخدمات الإلكترونية، التي سعت الجوازات إلى تسهيل مهمة تنفيذ بعض الخدمات للمواطنين والمقيمين عبر نظام (ابشر)، وهذا الامر لا يمكن ان يكتمل إلا بأخذ بصمات صغار السن البالغين لسن الخامسة عشرة، وهو ما اكده المتحدث الرسمي للمديرية العامة للجوازات الرائد طلال بن عبدالمحسن الشلهوب، مشيراً إلى أن الخصائص الحيوية (البصمة) شرط لتنفيذ جميع الخدمات في الجوازات.

وأضاف ان النظام الآلي للخدمات الإلكترونية المقدمة للمواطنين والمقيمين عبر نظام (ابشر)، لا يسمح بإجراء أي معاملة بالحاسب الآلي من دون وجود البصمة، الذي تنص التعليمات على أن من بلغ سن ال 15 من الذكور والإناث، فانه ملزم بتسجيل بصمته حتى لا يعطل إجراءاته أو إجراءات رب الاسرة التابع لها، كما ان من بلغ سن السابعة من الأطفال حتى سن ال 14 سنة، فإن تسجيل بصماتهم تكون اختيارية.

شرط أساسي لدخول المملكة

وقال الشلهوب: إن كل من قدم المملكة (زيارة، عمل، حج، عمرة) يتم اخذ بصماته عبر منافذ الدخول، ولا يسمح له بتجاوز كاونتر الجوازات إلا بعد اخذ خصائصه الحيوية، كإجراء إلزامي لعملية الدخول للبلاد، مضيفاً أن المديرية العامة للجوازات بكل إداراتها بجميع مناطق المملكة تستقبل تسجيل البصمة، ويمكن معرفة مواقعها عبر الدخول لموقع المديرية العامة للجوازات (مواقع بصمات النساء)، ويشترط للراغبين في تسجيل البصمة إحضار أصل جواز السفر والإقامة.

وأكد أن على جميع المقيمين والمقيمات المسارعة إلى تسجيل خصائصهم الحيوية حتى لا يتعرضون لإيقاف خدماتهم بالحاسب الآلي، لكون البصمة متطلب وشرط اساسي لجميع الخدمات المقدمه من الجوازات، ويمكن الاستفسار عن وجود البصمة من عدمها عن طريق موقع الخدمات الإلكترونية (ابشر)، وكذلك تطبيق الجوازات في الاجهزه الهاتفية الذكية.