أخبار عاجلة

الاستماع للموسيقى أثناء وبعد الجراحة يخفف الألم ويضبط الضغط وضربات القلب

الاستماع للموسيقى أثناء وبعد الجراحة يخفف الألم ويضبط الضغط وضربات القلب الاستماع للموسيقى أثناء وبعد الجراحة يخفف الألم ويضبط الضغط وضربات القلب
نتائج جديدة ومثيرة كشفت عنها دراسة علمية حديثة، حيث أفادت بأن الاستماع إلى الموسيقى قبل وأثناء وبعد الجراحة يخفف الألم والقلق.

ووجد الباحثون أن المرضى الذين استمعوا إلى الأغانى المفضلة لديهم، قبل وأثناء وبعد الجراحة، انخفض لديهم ضغط الدم وأصبح معدل ضربات القلب منضبط، من الذين لم يستمعوا للأغانى.

وقال الباحثون إن فوائد الموسيقى لا تعد ولا تحصى، حيث أشارت دراسة سابقة إلى أن الموسيقى تساعد على التعلم وتعزز الذاكرة وتثبت المعلومات فى المخ.

ولتأكيد نتائج الدراسة قام الباحثون بقيادة الدكتورة ديانا فيتر من جامعة زيوريخ، بتقييم بيانات 47 دراسة، بما فى ذلك تأثير الموسيقى قبل العمليات الجراحية، وفى غرفة العمليات وأثناء الانتعاش.

ووجد الباحثون أن الاستماع للموسيقى خفض 31% من الألم، و29% من احتمالات استخدام مسكنات للألم، و34% من القلق، بالإضافة إلى خفض ضغط الدم بنسبة 40% وخفض معدل ضربات القلب بنسبة 27%.

وأضاف الباحثون أن تدخل الموسيقى فى العلاج أو خلال العمليات الجراحية أمر سهل تطبيقه.
>وقد نشرت نتائج الدراسة عبر موقع صحيفة “Daily Mail”، البريطانية.
>

مصر 365