أخبار عاجلة

مدير الجوازات: العمل الإجرامي لن يزعزع أمن بلادنا المحصّن بشعبه

مدير الجوازات: العمل الإجرامي لن يزعزع أمن بلادنا المحصّن بشعبه مدير الجوازات: العمل الإجرامي لن يزعزع أمن بلادنا المحصّن بشعبه

    أعرب مدير عام الجوازات اللواء سليمان بن عبدالعزيز اليحيى عن أسفه للحادث الأليم الذي وقع في مسجد قوة الطوارئ الخاصة في منطقة عسير.

وقال اليحيى: هذه الأعمال الإجرامية لن تزعزع وطن الرسالة المحمدية ووطن الحرمين الشريفين ووطن الأمن والاستقرار وبإذن الله لن تنال زمرة المفسدين منه لأنه محصّن بشعب شديد البأس في الدفاع عن حياضه وتربته، والجميع من المواطنين أينما كانوا على ثغور الدفاع إيماناً وعقيدة و وفاءً.

وأضاف: "لا يمكن وصف هذا العمل بغير الجبان والخسة والخيانة على ضيوف الله في بيت من بيوته الطاهرة تفجير على آمنين وتفجير على ساجدين وتفجير على جند من جنود الله في حماية بلاد الحرمين الشريفين وضيوفها من الحجاج والمعتمرين والزوار، جنود آمنوا بربهم ودينهم ووطنهم وساروا على طاعة قيادتهم في غير معصية الله وهو القسم الذي عاهدوا الله عليه".

وقال إن حادثة تفجير مسجد أبها ليست إلا عرضاً وعملاً جباناً ممن خانوا الله ورسوله وخانوا وطنهم وأهله ومن على ثراه لكننا حمدنا الباري على قضائه وقدره الذي لا يحمد على مكروه سواه حيث أظهر هذ العمل الدنيء أن الوحدة الوطنية لن تتزعزع ولن يشق صف هذا الوطن وهذا الشعب إرهاب شخص أو منظمة ولا كيد حاسد ولا تفكير غلاة عصوا ربهم فاستباحوا لأنفسهم التكفير والجهاد وهم بأعمالهم يكفرون بالإله.

وأوضح اليحيى: ان بلادنا مرت بمثل هذه الأحداث فلم يزدها إلا قوة وصلابة في وجه الإرهابيين وخوارج هذا العصر ومن وراءهم وسيبقى وطني ملاذاً آمناً وقبلة للكون وحصناً منيعاً في وجه العصاة ومستبيحي الدماء.

ودعا الله عز وجل أن يرحم شهداء الوطن ويسكنهم داراً خيراً من دارهم، وأن يحمي المملكة وقيادتها الرشيدة وشعبها.