الانتهاء من تصميمات مشروعات حماية شواطئ بورسعيد من التغيرات المناخية

الانتهاء من تصميمات مشروعات حماية شواطئ بورسعيد من التغيرات المناخية الانتهاء من تصميمات مشروعات حماية شواطئ بورسعيد من التغيرات المناخية
كشفت مصادر مطلعة بوزارة الموارد المائية والرى، أنه تم الانتهاء من الدراسات والتصميمات الهندسية الخاصة بحماية شواطئ بورسعيد من الآثار السلبية للتغيرات المناخية دون التأثير على المناطق المحيطة أو مشروع قناة السويس الجديدة.

وأضافت المصادر فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أنه تم الانتهاء من الدراسة الاولية للمشروع والتى شارك فيها علماء من الجامعات المصرية.

وأشارت المصادر إلى أن مشروعات الحماية الجديدة لشواطئ بورسعيد تساهم فى تحقيق التنمية على محورى قناة السويس وبورسعيد، وتربط التنمية بين الدلتا وسيناء، مشيرة إلى أنه تم الانتهاء من دراسات الجدوى الاقتصادية، وتحديد مصادر التمويل التى يحتاجها مشروع حماية شواطئ بورسعيد، ومنها وضع السيناريوهات المختلفة ونوعية حواجز الامواج لمواجهة ظاهرة ارتفاع منسوب مياه البحر المتوسط والتى تهدد الاستثمارات فى هذه المناطق.

وأوضحت المصادر، أن مشروعات الحماية تعتمد على عمل نماذج رياضية تحدد مناطق اكتساب مساحات من ‏البحر المتوسط تصل إلى كيلو متر بامتداد شاطئ بورسعيد وبعضها على عمق 50 مترا من خط الشاطئ الحالى، تضيف مساحات من الأراضى تصل إلى نصف مساحة المدينة الحالية وتحمى المحافظة من الآثار السلبية لارتفاع مياه البحر، مؤكدة أنه لا توجد مشاكل فى تمويله ويضيف استثمارات جديدة لمحافظة بورسعيد فضلا عن توفير الآلاف من فرص العمل.

وكشفت المصادر، أنه تم تنفيذ أحد المشروعات العاجلة لإنشاء 4 خزانات للمياه بإجمالى 20 مليون متر مكعب يوميا لشرق القناة لمشروعات تنمية سيناء، يتم الاستفادة منها لحين الانتهاء من إنشاء سحارة سرابيوم الجديدة كحل عاجل لتوفير المياه اللازمة لمشروعات الاستثمار الزراعى فى منطقة شرق القناة، أو كافة الاستخدامات الأخرى، خاصة فى ظل التوسعات المستقبلية لقناة السويس.


>افتتاح متحف النيل بأسوان بالتزامن مع احتفالات ذكرى حرب 6 أكتوبر
>

>

مصر 365