أخبار عاجلة

غضب بين أهالى رشيد لإغلاق المصايف ونقص الخدمات فى العيد

غضب بين أهالى رشيد لإغلاق المصايف ونقص الخدمات فى العيد غضب بين أهالى رشيد لإغلاق المصايف ونقص الخدمات فى العيد
واصل الآلاف من مواطنى البحيرة توافدهم منذ الصباح الباكر على الحدائق العامة والمنتزهات للاحتفال بثالث أيام عيد الفطر المبارك خاصة منتزهات قناطر إدفينا التاريخية.

وشهدت محلات الأسماك المملحة ازدحاما كبيرا بين المواطنين لشراء الفسيخ والسردين والرنجة للاحتفال بالعيد، وقام عدد كبير من الصيادين بمنطقتى رشيد وإدكو بتشغيل رحلات ترفيهية للأهالى عبر فروع النيل المختلفة.

كما شهدت مدينة رشيد حالة من الغضب بسبب نقص الخدمات بالمناطق السياحية خاصة كورنيش النيل
>وقال وليد الكافورى، أحد الأهالى، إن مدينة رشيد لديها مقومات سياحية كبيرة ولكن دون استثمار حقيقى،
>مضيفا: أنه من غير المعقول أن تطل مدينة على ساحل البحر المتوسط ويكون مصيفها مغلقا تماما لعدم تطويره وارتفاع حالات الغرق به وكذلك منطقة كورنيش النيل التى تكلفت ملايين الجنيهات بدون أى خدمات تذكر لدرجة عدم وجود مقاعد لجلوس المواطنين.

وأكد أحمد السمرى، أحد الأهالى، إن نقص الخدمات العامة برشيد تجبر الكثير من العائلات على الاحتفال بالأعياد بالمحافظات الأخرى مثل الإسكندرية، لافتا إلى قلة المنتزهات بالمدينة بشكل عام وقيام نادى رشيد بتأجير أجزاء كبيرة منه لمعارض الملابس والموبايل مما يجور على حقوق المواطنين فى الاستمتاع والاحتفال بالأعياد.

مصر 365