أخبار عاجلة

قتلى وجرحى في صفوف الانقلابيين في تعز

قتلى وجرحى في صفوف الانقلابيين في تعز قتلى وجرحى في صفوف الانقلابيين في تعز

    قتل ثلاثة مسلحين حوثيين وأسر آخر في مواجهات مع المقاومة الشعبية في قرى جبل صبر فيما واصل طيران التحالف قصف مواقع المتمردين في عدة مناطق. وقالت مصادر محلية إن ثلاثة من الحوثيين قتلوا صباح امس السبت في استمرار للاشتباكات بين الحوثيين والموالين للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح من جهة وبين المقاومة والجيش الوطني الشرعي من جهة أخرى. وذكرت المصادر بأن الاشتباكات اندلعت عقب محاولة الحوثيين التقدم في مديرية صبر، وتم التصدي لمحاولتهم في التقدم. هذا وواصلت طائرات التحالف غاراتها الجوية على مواقع الحوثيين والموالين لصالح بتعز، حيث استهدفت امس مواقعهم العسكرية وآلياتهم الحربية. وذكر سكان محليون بأن الغارات استهدفت دبابة للحوثيين في موقع تبة الكشار المطلة على أحياء المدينة، والتي قصفت خلال الأيام الماضية الأحياء السكنية. كما قصفت مواقع الحوثيين في مديرية مشرعة و حدنان.

وكان 25 حوثياً ومن الموالين لصالح قتلوا وقتل خمسة من المقاومة الشعبية وأصيب 16 آخرون بينهم أربعة مدنيين في مواجهات بعدة مناطق بمدينة تعز في أول أيام عيد الفطر المبارك.

وقال مصدر في المقاومة ل"الرياض", إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين المقاومة مليشيات الحوثي في منطقة عصيفرة على المدخل الشمالي لتعز أسفرت عن مقتل 25 حوثياً خلال محاولتهم التقدم في المنطقة. ووفق المصدر فقد قتل خمسة من المقاومة وأصيب 16 بينهم أربعة مدنيين. ودارت اشتباكات مماثلة في حي الجمهوري انتهت باستعادة المقاومة لعدد من المباني التي كان يستخدمها القناصة الحوثيين.

وفي مدينة عدن قتل اربعة من افراد المقاومة الشعبية السبت باشتباكات مسلحة مع عناصر من ميليشيا الحوثي بمنطقة معاشيق بكريتر. وقال مصدر في المقاومة ان المقاومة تقدمت بمعاشيق حيث يتمركز عدد من القناصة التابعين لجماعة الحوثي واشتبكت معهم ما ادى الى سقوط عدد غير معروف منهم واربعة من المقاومة. واكد المصدر ان افراد المقاومة يقومون بعمليات مطاردة في الجبال لمن تبقى من عناصر الحوثي هناك.

فيما تواصلت الاشتباكات المسلحة بين المقاومة الجنوبية وقوات موالية للحوثيين وصالح بحي حجيف مدخل التواهي السبت. وذكرت مصادر محلية ان مواجهات عنيفة اندلعت بهذا الحي استخدمت فيها اسلحة متوسطة وخفيفة. واشارت المصادر ان المقاومة تتقدم لكن بصورة بطيئة بسبب كثافة انتشار القناصة الحوثيين بكثافة اعلى مباني هذا الحي. ورغم إعلان رسمياً على لسان رئيسها خالد بحاح عدن مدينة محررة كلياً إلا أن جيوب كثيرة لا تزال تتمترس فيها مليشيات الحوثي وصالح في أكثر من منطقة في المدينة. وبحسب مصادر في المقاومة فان الحوثيين وقوات صالح ما زالوا يتمتمرسون في بعض المباني في خور مكسر وخاصة من جهة الصولبان. وفي كريتر التي تم الإعلان عن تحريرها أول أمس الخميس لا يزال هناك قناصة من المليشيات عند مدخل عدن مول جهة الجبل وقد بدأت عناصر الجيش والمقاومة التعامل معهم، وهناك مجموعة من القيادات الميدانية لمليشيات الحوثي وصالح بالقرب من شرطة كريتر لم تستسلم رغم أنهم محاصرون. وفي التواهي لا يزال عناصر من مليشيات الحوثي وصالح يتمترسون في مبنى البحرية، وراس مربط، والفتح، ودار الرئاسة.

في منطقة البساتين هرب عناصر مليشيات الحوثي وصالح إلى قرية الفلاحين ويقومون بالقصف بالهاون، وبحسب مصادر في المقاومة فتسود في منطقة جعولة حالة هدوء حذر وتراجع لعناصر المليشيات إلى الخلف مع ضربات للكاتيوشا. كما تنتشر ميليشيات صالح والحوثي في منطقة بير أحمد حيث يتمركزون في مدينة الجوكر، وكذلك المدينة الخضراء شمال عدن.

الى ذلك عقد الوفد الحكومي القادم من الرياض اجتماعاً مع قيادة السلطة المحلية في محافظات عدن ولحج وأبين جنوب اليمن صباح امس السبت.

وقالت مصادر محلية في عدن ان الاجتماع ضم محمد الشدادي نائب رئيس مجلس النواب، وعلي الاحمدي رئيس جهاز الأمن القومي، وبدر باسلمه وزير النقل، ومحمد مارم مدير مكتب رئاسة الجمهورية، ومحافظ أبين الخضر السعيدي، ومحافظ لحج أحمد فضيل، ونايف البكري وكيل محافظة عدن، ومدراء عموم المكاتب التنفيذية في عدن.وقالت المصادر إن الاجتماع ركز على سبل تطبيع الأوضاع بعدن بعد دحر مليشيات الحوثي وصالح وتثبيت الحالة الأمنية بعد الانتهاء من تصفية الجيوب المتبقية للمليشيات.

هذا فيما دمرت غارة جوية نفذها طيران التحالف العربي فجر السبت مخزنًا للاسلحة باللواء الخامس بلحج. وقال شهود عيان ان انفجارات عنيفة هزت اللواء بسبب تفجر الاسلحة. وشوهدت اعمدة الدخان والسنة اللهب تتصاعد من مقر اللواء من مسافة بعيدة.

الى ذلك سيطر مسلحون صباح امس السبت على مقر اللواء 19 مشاه في مديرية بيحان بمحافظة شبوه شرقي اليمن. وقالت مصادر محلية ل«الرياض» إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين المسلحين والحوثيين المسنودين بعناصر موالية لصالح منذ مساء الجمعة، وأسفرت عن قتلى وجرحى من الحوثيين والموالين لصالح، وانتهت بسيطرة المسلحين على اللواء. وذكرت المصادر بأن ستة من الحوثيين قتلوا، فيما أسر المسلحون أربعة آخرين.

هذا وشنت طائرات التحالف صباح امس غارتين جويتين على مواقع تمركز الحوثيين بمحافظة مأرب شرقي اليمن. وقال مصدر محلي ل"الرياض" إن الغارتين استهدفتا مواقع لجماعة الحوثيين والموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح في منطقة العطيف بجبهة صرواح غربي مأرب.