وزير الداخلية يتفقد ميدان «رابعة» ويتناول الإفطار بين جنود قطاع أحمد شوقي

وزير الداخلية يتفقد ميدان «رابعة» ويتناول الإفطار بين جنود قطاع أحمد شوقي وزير الداخلية يتفقد ميدان «رابعة» ويتناول الإفطار بين جنود قطاع أحمد شوقي

وزير الداخلية

قام وزير الداخلية، اللواء مجدى عبد الغفار، بجولة ميدانية مفاجئة مساء أمس الثلاثاء قبل أذان المغرب، لمتابعة تنفيذ الخطط الأمنية والمرورية وكذا إنتشار القوات لتحقيق السيطرة الأمنية بالشارع.

تفقد الوزير، الخدمات الأمنية والمرورية بميدان رابعة العدوية وشارع الطيران وتقاطع مكرم عبيد مع طريق النصر، وإلتقى بالخدمات المرورية والأمنية مشددًا على مواجهة أية مخالفات مرورية ومنع الإنتظار الخاطئ ورفع أية إشغالات والمواقف العشوائية وإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتسيير الحركة المرورية، ووجه بإستمرار الحملات الأمنية لتحقيق السيولة المرورية خاصةً فى أوقات الذروة ومواجهة أية معوقات مرورية بإشراف القيادات الأمنية والمرورية.

وأثناء الجولة قام بمفاجأة قسم شرطة مدينة نصر أول، لمتابعة سير الأعمال خلال تواجد عدد من المواطنين لتقديم بلاغات ووجه بحسن معاملة المواطنين وسرعة التعامل مع بلاغاتهم بما يعزز مبدأ إحترام حقوق الإنسان وقيم المواطنة التى تحرص عليها وزارة الداخلية فى تعاملاتها مع كافة المواطنين.

وفى إطار حرص الوزير على متابعة الأحوال المعيشية للمجندين والتأكد من توفير أوجه الرعاية لهم، قام بتفقد قطاع أحمد شوقى للأمن المركزى بمدينة نصر، وإلتقى بالقيادات والضباط والمجندين وتفقد منشآت ومرافق القطاع، كما تفقد قاعات الطعام وناقش المجندين فى أحوالهم المعيشية وإطمئن على توفير كافة أوجه الرعاية لهم، وأثنى على الإهتمام والعناية بأماكن الإعاشة، وقد حرص الوزير على مشاركة القوات إفطارهم، إعلاءًا لقيم التواصل بين القيادات والضباط والأفراد والمجندين.

ووجه بضرورة تكثيف فترات التدريب للقوات عقب عودتهم مباشرةً من الأجازات الدورية للحفاظ على جاهزيتهم ورفع مستوى أدائهم خلال المهام المكلفين بها، وكذا ضرورة رفع وعى المجندين من خلال إقامة الندوات التثقيفية والدينية خاصةً خلال شهر رمضان الكريم، وأكد على ضرورة الحفاظ على الروح المعنوية العالية التى تعضد من القدرة البشرية على مواجهة أعباء العمل الأمنى والإهتمام بالمجندين ورعايتهم بإعتبارهم أحد الركائز الأساسية فى منظومة العمل.

وفى نهاية الزيارة أكد على أن المرحلة الحالية تتطلب رفع درجة الوعى والتعامل بآليات عمل غير نمطية وبحرفية أمنية عالية مع شتى المتغيرات بما يحقق أمن المواطن وإستقرار وحماية الوطن، كما تعهد الضباط والقوات ببذل الغالى والنفيس من أجل حماية الوطن وصون مقدراته وتوفير الأمن لشعب العظيم .

أونا