أخبار عاجلة

دراسة: الذكور بيجيبوا لأمهاتهم وجع القلب والبنات مابيعملوش أى مخاطر

دراسة: الذكور بيجيبوا لأمهاتهم وجع القلب والبنات مابيعملوش أى مخاطر دراسة: الذكور بيجيبوا لأمهاتهم وجع القلب والبنات مابيعملوش أى مخاطر
كشفت الديلى ميل البريطانية عن نتائج خطيرة وفقاً لدراسة إيطالية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة تورينو، حيث أشارت أن الأمهات العاملات أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والإصابة بالأزمات القلبية القاتلة إذا كن قد أنجبن أطفالا ذكوراً.

وعلى الرغم من أن السبب لم يتضح بشكل كامل، إلا أن العلماء يعتقدون أنه يرجع إلى أن الأطفال الذكور غالباً ما يكونوا سلبيين ولا يساعدون أمهاتهم فى أعمل المنزل ولا يخففون الأعباء من على كاهلهن، وكما أن الصبيان غالباً ما يفتعلون قدرا أكبر من المشاكل مقارنة بالبنات، وهو ما يعرض الأم لضغوط شديدة ويزيدون من الحمل على قلبها ويعيقه عن العمل بكفاءة عالية.

وشملت الدراسة أكثر من 100 ألف سيدة إيطالية، واستمرت الأبحاث لمدة ثمانى سنوات، غالبيتهن كن يعملن، ولديهن طفل واحد على الأقل.

وكشفت النتائج أن الأمهات اللاتى تمتهن إحدى الوظائف، وتمتلك فى الوقت نفسه أكثر من طفلين من الذكور ارتفعت فرص إصابتهن بأمراض القلب بنسبة الضعف، بينما لم تساهم البنات إطلاقاً فى إحداث أى أضرار خطيرة على الأمهات العاملات.

وأضاف الباحثون أن عمل الأم وإنجابها لأطفال ذكور يلقى بالمزيد من الجهد والضغط على قلبها، بينما تشارك البنات أمهاتهن فى الأعمال المنزلية، وهو ما يحد من المجهود التى تبذله ويساعده على الاسترخاء لبعض الوقت، وبالتالى لا يتعرضن لأى مخاطر صحية.

نشرت هذه النتائج بالمجلة الطبية "Social Science & Medicine"، وكما نشرت على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية فى الثامن والعشرين من شهر أبريل الجارى.

مصر 365