أخبار عاجلة

الأمور المستجعلة تقضي بعد الاختصاص في دعوى مقامة ضد وزير الداخلية

الأمور المستجعلة تقضي بعد الاختصاص في دعوى مقامة ضد وزير الداخلية الأمور المستجعلة تقضي بعد الاختصاص في دعوى مقامة ضد وزير الداخلية

محكمة القاهرة للأمور المستعجلة

قضت الدائرة الثانية مدني مستعجل بمحكمة القاهرة للأمور المستعجلة المنعقدة بعابدين، بعدم الاختصاص النوعي في نظر الدعوى المقامة ضد وزير الداخلية ومدير معهد أمناء الشرطة بمنطقة سجون طرة، والمستشار محمد فهمي رئيس الدائرة 11 جنايات جنوب القاهرة، والمستشارين عماد عطية وأبو النصر محمد عضوي الدائرة السابقة، بصفاتهم، لمطالبتهم بتفريغ الكاميرات الموجودة بالمحكمة لبيان الأفعال والإجراءات التي تمت خلال الجلسات بالمخالفة للقانون.

وكانت قد طالبت عريضة الدعوى التي حملت رقم 253 لسنة 2015 والمقامة من قبل محمود ياسين ياسين، بطلب الحكم بصفة مستعجلة في إلزام المدعي عليهم بندب لجنة خبراء مختصين لمعاينة قاعة المحكمة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، لرصد حالات دخول غير المحامين والصحفيين مع تفريغ كاميرات المراقبة الموجودة بمنفذ الدخول في الفترة من 3 أغسطس 2014 حتى تاريخ رفع الدعوى، مع تحديد طرق الدخول للمعهد وضوابطه ومدى السماح للجمهور والعامة بالدخول وحصر حالات الدخول غير القانونية، مع إعلان الخصوم بهيئة قضايا الدولة بمجمع التحرير.

كما اشتملت صحيفة الدعوى على مطالبة الخصوم بتفريغ كاميرات المراقبة الموجودة باستراحة المحامين خلف قاعة المحكمة، وتفريغ الكاميرات الموجودة داخل قاعة المحكمة وداخل القفص الزجاجي الذى يضم المتهمين، لبيان الأفعال والاجراءات التى تمت من المحكمة تجاه المتهمين، ومن المتهمين تجاه المحكمة، ومن المحكمة تجاه الدفاع، مع رصد وتفريغ مضمونها في صورة عبارات مكتوبة شريطة حضور الدفاع في هذا الإجراء.

كما طالبت بسماع أقوال محمد الظواهري وسلمى عبد المجيد المغربي شقيقة نبيل المغربى المتهم الثاني بالقضية، ومحمد السيد حجازي وداوود خيرت سليمان أبو شنب ومتهمون آخرون بالقضية، فضلًا عن سماع أقوال جميع أفراد هيئة الدفاع الذين باشروا وحضروا الجلسات والثابتة أسماؤهم بمحاضرها في القضية المعروفة إعلاميًا بخلية الظواهرى التي تنظر أمام دائرة 11 جنايات بمعهد أمناء الشرطة بطرة.

أونا