"الصحة العالمية": ثغرة كبيرة بإجراءات منع سوء استخدام المضادات الحيوية

"الصحة العالمية": ثغرة كبيرة بإجراءات منع سوء استخدام المضادات الحيوية "الصحة العالمية": ثغرة كبيرة بإجراءات منع سوء استخدام المضادات الحيوية
كشفت منظمة الصحة العالمية فى تقرير لها اليوم عن وجود ثغرة كبيرة فى أقاليم المنظمة الستة حول العالم فيما يتعلق بمنع سوء استخدام المضادات الحيوية ومقاومة تلك المضادات وبما يعرض صحة البشر للخطر مستقبلا بفقدان تلك العلاجات لفعاليتها وقالت المنظمة التى أجرت بحثا مسحيا فى 133 دولة إن ربع تلك الدول التى استجابت للمسح الذى قامت به المنظمة لديها خطط وطنية للحفاظ على الأدوية المضادة للميكروبات مثل المضادات الحيوية وأشارت على لسان الدكتور كيجى فوكودا مساعد مدير عام المنظمة للأمن الصحى إلى أن هذا هو أكبر تحد منفرد فى عالم الأمراض المعدية اليوم خاصة بعد أن أصبحت جميع أنواع الميكروبات وبعض الفيروسات والطفيليات مقاومة لتلك العلاجات وبما يحتم على جميع دول العالم أن تقوم بدورها لمواجهة هذا التهديد العالمى.

التقرير الجديد لمنظمة الصحة العالمية والذى يصدر بعد عام من التقرير الأول حول مدى مقاومة مضادات الميكروبات على الصعيد العالمى هو الأول للوقوف على تقييم الحكومات لاستجابتها الخاصة فيما يخص مقاومة الأدوية المضادة للجراثيم والتى تستخدم لعلاج أمراض مثل التهابات مجرى الدم والالتهاب الرئوى والسل والملاريا ومرض نقص المناعة البشرية.

وقالت المنظمة ومن خلال المسح الذى أجرته، إن عمليات الرصد تمثل المفتاح للسيطرة على مقاومة المضادات الحيوية، وحذرت من استمرار مبيعات المضادات الحيوية والأدوية المضادة للميكروبات بدون وصفة طبية على نطاق واسع ومما يزيد من احتمالية الإفراط فى استخدام تلك الأدوية من قبل الجمهور والمهنيين الطبيين خاصة أن الوعى العام بتلك القضية حول العالم مازال منخفضا، كما أن الكثير من الناس مازالوا يعتقدون بأن المضادات الحيوية فعالة ضد الالتهابات الفيروسية.

مصر 365