أخبار عاجلة

اجتماع بين مسئولين يمنيين وسعوديين فى معبر الطوال الحدودى

اجتماع بين مسئولين يمنيين وسعوديين فى معبر الطوال الحدودى اجتماع بين مسئولين يمنيين وسعوديين فى معبر الطوال الحدودى
قالت صحيفة الأولى اليمنية أن اجتماعا عقد بين مسئول عسكرى سعودى وقائد أمنى يمنى بمنفذ الطوال الحدودى بين واليمن.

ونقلت الصحيفة عن مصدر بمحافظة حجة اليمنية أن المسئول العسكرى السعودى أراد أن يتأكد من بقاء المنفذ تحت سيطرة القوات الموالية للرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادى وأنه طالب بالإبلاغ عن أى تجاوزات أو ضغوط من جانب الحوثيين لفرض سيطرتهم على المنفذ.

وأوضح المصدر أن الوفد السعودى دخل إلى الجانب اليمنى من المنفذ فى سيارات تحرسها طائرات الهليكوبتر الأباتشى طوال مدة الاجتماع الذى استمر نصف الساعة.

واشار إلى أن الجانب السعودى كان قد أرسل مذكرة للجانب اليمنى يوم الخميس الماضى تطالب القائمين على المنفذ بسرعة إخلاء المنفذ من أى مظاهر مسلحة تابعة للحوثيين وقامت بنشر دبابات ومدرعات على البوابة الحدودية.

وأضاف المصدر أن محافظ حجة اللواء على القيسى أقنع الحوثيين بإخلاء المنفذ من عناصرهم تجنبا لقصفه من قبل الطيران السعودى.

وتقع محافظة حجة فى أقصى الشمال الغربى لليمن وهى مجاورة لمحافظة صعدة معقل الحوثيين ولها حدود مع السعودية ويعد معبر الطوال الحدودى مع السعودية من أهم المعابر على الإطلاق وتمر منه معظم الصادرات للبلدين ويطلق عليه معبر حرض فى الجانب اليمنى والطوال فى الجانب السعودى.

من ناحية أخرى قرر مجلس جامعة صنعاء - فى اجتماع طارئ له - استمرار تعليق الدراسة بالجامعة حتى إشعار آخر ، كما قرر استمرار انعقاد المجلس بشكل دائم لتقييم الظروف الموضوعية المتعلقة بالبيئة الآمنة ومدى توفر المشتقات النفطية ليتم على ضوئها اتخاذ القرار المناسب.

ويعقد مجلس الجامعة اجتماعا أسبوعيا لتدارس الموقف فى البلاد بعد بدء عمليات التحالف العربى فى اليمن لاتخاذ قرار استمرار تعطيل الدراسة أو استئنافها .

يأتى ذلك فى الوقت الذى قررت فيه وزارة التربية والتعليم استئناف الدراسة فى المدارس بالعاصمة يوم الأحد القادم ، ولا يعرف ما إذا كان قرار الوزارة سينفذ أم سيتم تعديله ، ويستمر تعليق الدراسة ، والأخير هو الأقرب نظرا لرفض أولياء الأمور استئناف الدراسة فى ظل استمرار الأوضاع الحالية فى البلاد.
>

مصر 365