أخبار عاجلة

غادة والي تحيل جميع العاملين بإدارة الضمان الاجتماعى للتحقيق.. وتعين 4 مساعدين تطبيقًا لقرار محلب

غادة والي تحيل جميع العاملين بإدارة الضمان الاجتماعى للتحقيق.. وتعين 4 مساعدين تطبيقًا لقرار محلب غادة والي تحيل جميع العاملين بإدارة الضمان الاجتماعى للتحقيق.. وتعين 4 مساعدين تطبيقًا لقرار محلب

 

غادة والي

أصدرت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى قرارا برقم 147 لسنة 2014 والذى ينص على تحويل جميع العاملين بالإدارة العامة للضمان الاجتماعى للتحقيق فيما ورد فى المذكرة التى رفعتها لها عزيزة يوسف رئيس قطاع الرعاية والتنمية بالوزارة تشكوهم من التأخر والتباطىء فى الرد على المكاتبات.

وقال أحد الموظفين المحالين للتحقيق، “إنه بموجب القرار سيخضع أكثر من 20 موظفا للتحقيق ، وكنا نأمل أن يتم دراسة الموقف مع المدير العام المسئول عن الإدارة ، فان قدم مبررات للتأخير حفظ الموضوع ، أما إذا ثبت تأخير وتقصير فكان الاولي ان يكون التحقيق مع المدير العام لأنه هو المسئول عن إصدار الأوامر لمرؤسيه ، وفى المؤسسات الحكومية لا ينبغى للموظف الصغير فى الدرجة تجاوز مديره أو إتمام عمل دون تكليفه ” .

من جانبها، قالت عزيزة يوسف رئيس قطاع الرعاية “إن إحالة العاملين بإدارة الضمان للتحقيق لا يعنى إدانتهم بالتقصير ولكن رصدت تأخير فى الرد على المكاتبات الخاصة بمعاشات الضمان ومكاتبات أخرى ، ويرى العاملون بالإدارة أنه أمر طبيعى نظرا لطبيعة عملهم التى تتطلب النزول لأماكن بعض المواطنين الذين يتقدمون بطلبات للحصول على معاش ضمانى.

وأضافت أنه للوقوف على حقيقة الأمر يتطلب أن تقوم جهة حيادية بالتحقيق فى الأمر وهى الشئون القانونية بالوزارة وهى التى تملك آليات التحقيق للتأكد من الوضع والوقوف على وجه القصور ومن المسئول عنه ، ومن الوارد جدا أن تصدر النتيجة لصالح العاملين خاصة أن إجراءات الحصول على المعاشات الضمانية معقدة وتحتاج بالفعل إلى وقت ولكن ليس بالشكل الحالى .. مشيرة إلى أن من مصلحتها ان يثبت التحقيق عدم وجود تقصير او تأخير لأن الاشراف على الإدارة احد مسئولياتى .

وقررت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى تعيين أربعة مساعدين ولذلك تطبيقا لقرار رئيس المجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب بضرورة استعانة الوزراء بالشباب .

قال مصدر مسؤول بالوزارة ، أن قرار الوزيرة شمل تعيين كل من علاء محمد عبدالعاطى من إدارة شئون المرأة بقطاع الشئون الاجتماعية ،و سالى محمود المرسى من المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية والذى يتبع الوزارة ، و محمد فاروق أحمد يوسف ومحمد ربيع سلامه وهما من قطاع التأمينات الاجتماعية بالوزارة .

وكانت الوزيرة طالبت الشباب بالوزارة بتقديم ملفات تتضمن السيرة الذاتية والشهادات الحاصلين عليها والخبرات والدورات التدريبية ، لاختيار أربعة مساعدين من بين المتقدمين وتعيينهم تنفيذا لقرار مجلس الوزراء بأن يقوم كل وزير ومحافظ بتعيين أربعة مساعدين من الشباب.

أ  ش  أ

أونا