أخبار عاجلة

حماة الوطن ورعاة الاتحـاد.. من كل مكان شكراً

(لمشاهدة الجراف بالحجم الطبيعي اضغط هنا)

 

إذا كان لابد من تحية وشكر من الكبير والصغير، المرأة والرجل، الطالب والمعلم، والموظف والعامل؛ فإن حماة الوطن والساهرين بعيونهم، والحافظين بدمائهم وقلوبهم لترابه وإنجازاته في زمن التحديات الكبرى، هم أكثر من يستحقها.

أبناء الإمارات بشرائحهم كافة، لبّوا دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بإلقاء هذه التحية وإرسال جزيل الشكر والامتنان لأبناء قواتنا المسلحة الباسلة، التي تحمي منجزات دولة الإمارات الحضارية والإنسانية وتبذل في سبيلها الدماء والأرواح رخيصة، لتظل تنعم بالأمن والاستقرار، اللذين يعدان من أهم ركائز التطور والتقدم لأي دولة ومجتمع.

 فيا أيها الساهرون على أمننا، والحاملون أرواحكم على أكفكم لأجلنا، لكم منا أجزل التحيات والامتنان، شكراً من القلب لكم.