أخبار عاجلة

وزير الري: جاري تحديد القرى الأكثر احتياجًا لمشروعات معالجة مياه الصرف

وزير الري: جاري تحديد القرى الأكثر احتياجًا لمشروعات معالجة مياه الصرف وزير الري: جاري تحديد القرى الأكثر احتياجًا لمشروعات معالجة مياه الصرف

ارتفاع منسوب مياه النيل

أعلن الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى، اليوم الخميس، أنه يجرى حاليا تحديد القرى الأكثر احتياجًا لمشروعات معالجة مياه الصرف الصحى، بالتنسيق بين وزارتى الرى والاسكان، من بين 730 قرية سيتم تغطيتها بالمشروع للحد من تلوث المجارى المائية، وتحسين إنتاجية المحاصيل ورفع جودتها.

جاء ذلك في تصريح لوزير الرى، خلال قيامه اليوم الخميس بجولة تفقد خلالها موقع تدعيم سحارة مصرف الرهاوي الجديدة بمحافظة الجيزة والجاري تنفيذها بجوار السحارة القديمة من خلال بروتوكول تعاون بين الوزارة ممثلة فى الهيئة العامة لمشروعات الصرف والقوات المسلحة ممثلة فى الهيئة الهندسية (إدارة المياه).

أضاف مغازى أنه تم حصر الأكثر احتياجا لهذه المشروعات من خلال معهد بحوث الصرف، ومعهد إدارة المياه بالاشتراك مع خبراء وزارة الإسكان.

وأشار إلى أنه تم الاتفاق على الاستعانة بخبير هولندى خلال اجتماعات المجلس الاستشارى المصرى الهولندى مؤخرا، لمراجعة دراسات القرى الأكثر احتياجا لهذه المشروعات، وذلك ضمن التعاون الفنى بين وهولندا، مشيرا إلى أن وزارة الإسكان اعتمدت مليار دولار لتمويل هذه المشروعات التى تحد من تلوث المجارى المائية، وترفع من كفاءة الصرف بمختلف المحافظات.

يذكر ان كثيرا من هذه القرى المستهدفة تقع على فرع رشيد ومصرف الرهاوى الذى يبدأ من محافظة الجيزة مرورا بالمنوفية وتلقى به الكثير من القمامة والمخلفات الآدمية والحيوانية ونفايات المستشفيات فضلا عن مياه الصرف الصحى والزراعى والصناعى ويصب نحو 20 مليون متر مكعب فى فرع رشيد، مما قد يلحق الضرر في عدة محافظات مثل المنوفية والبحيرة والغربية وكفر الشيخ.. وهو ما دعا إلى وضع حلول عاجلة في المدى القصير من خلال محطات المعالجة لمياه الصرف في القرى الاكثر احتياجا، وحلول آجلة من خلال إقامة شبكات الصرف الصحى في القرى المحرومة لوقف الصرف الصحى في مجرى الرهاوى .

أ  ش أ

أونا