أخبار عاجلة

خبير موارد مائية: موقف مبارك كان أقوى من مرسى تجاه سد النهضة

خبير موارد مائية: موقف مبارك كان أقوى من مرسى تجاه سد النهضة خبير موارد مائية: موقف مبارك كان أقوى من مرسى تجاه سد النهضة

قال الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية والرى بجامعة القاهرة، أن الرئيس السابق حسنى مبارك هدد رئيس الوزراء الإثيوبى مليس زيناوى بتدمير أى سد يقام على النيل الأزرق، وهو نفس الأمر الذى فعله الرئيس السادات مع رئيس إثيوبيا هيلاسى مريام، وكان رد فعل قويا جداً تجاه الأمر، لافتا النظر إلى أن موقف الرئيس محمد مرسى من سد النهضة أثناء زيارته لإثيوبيا، كان يجب أن يكون أكثر حسماً، تجاه التهديدات التى يشكلها السد على الأمن القومى والمائى المصرى.

وأضاف نور الدين، خلال حواره مع الإعلامى محمود الوروارى فى برنامج "الحدث المصرى" الذى يذاع على قناة "العربية الحدث"، إن التهديدات الإثيوبية تجاه مصر ظلت مختفية طوال أربعين عاما، ولكن إثيوبيا استغلت ما حدث فى مصر خلال العامين الماضيين، من أجل فرض إنشاء سد النهضة، وتهديد الأمن القومى المصرى، وكان على الرئيس مرسى اتباع لهجة قوية حيال هذا الأمر.

وأوضح نور الدين إلى أن مصر والسودان لا يحصلان إلا على 5% من إجمالى مياه النهر، بينما تستحوذ دول المنبع على 5% من المياه، ولكن إثيوبيا تريد اقتسام الـ5% من حصة مصر و السودان.

وأشار نور إلى أن من يدبر زيارات الرئيس الخارجية هم من أهل الثقة الإخوانية، ولا يمتلكون أى كفاءة تؤهلهم للجلوس فى المناصب الموجودين فيها، على حين أن الرئيسين السابقين مبارك والسادات كانا يستعينان بأهل الخبرة وهو ما تبدل الآن، حيث إن الرئيس مرسى لا يستعين إلا بخبراء من جماعة الإخوان غير مؤهلين لوضع ساسات دولة، وليس لديهم من الخبرة ما يؤهلهم لذلك.

شبكةعيونالإخبارية

مصر 365