نقص الوزن المصاحب لجراحات السمنة يؤدى للشفاء بنسبة 80%

نقص الوزن المصاحب لجراحات السمنة يؤدى للشفاء بنسبة 80% نقص الوزن المصاحب لجراحات السمنة يؤدى للشفاء بنسبة 80%

أكد الدكتور أسامة فؤاد أستاذ جراحات السمنة المفرطة بطب عين شمس، أن جراحات تكميم المعدة بالمنظار انتشر فى الفترة الأخيرة كعلاج للسمنة المفرطة، حيث تبدو أن العملية سهلة فى أدائها وبعد الاستشفاء من العملية يكون نقصان الوزن ليس بالدرجة المرجوة، وذلك لأن هذه العملية تتطلب مهارات فائقة ودقة عالية فى تحديد الجزء المتبقى من المعدة حتى تصل إلى النتائج المرجوة منها.

وأشار الدكتور أسامة إلى أن هذه العملية تمثل نسبة نجاح تصل إلى حوالى 85 % ولكن يعتمد هذا النجاح على خبرة الجراح ومهارته فى الوصول إلى هذه النسبة، وتحقيق الهدف من إجراء الجراحة، حيث إن نقص خبرة الطبيب يؤدى إلى تحقيق نتائج أقل من النسبة المطلوبة.

وقد أثبتت الأبحاث والدراسات أن نقص الوزن المصاحب لهذه العملية يؤدى إلى الشفاء من الأمراض المصاحبة للسمنة مثل السكر وارتفاع ضغط الدم بنسبة تصل إلى 80 %.

وهذه العملية تتضمن استئصالا عموديا لجزء كبير من المعدة مع استئصال "قبة المعدة"، وهذا هو الجزء المسئول عن إفراز هرمون "الجرلين " الذى يزيد من شهية المرضى للطعام، وتتم هذه العملية بالمنظار ويكون المريض متماثلا للشفاء خلال 48 ساعة وتعتمد هذه العملية فى نقصان الوزن على فقدان المريض لشهيته لفترة طويلة مصحوبا بتقليل كمية الطعام الذى يتناولها المريض خلال اليوم.

أما عن المضاعفات فقد انخفضت نسبة المضاعفات إلى نسبة لا تتعدى 2 %، وذلك لارتفاع مستوى التدريب والمهارات لدى الجراحين مصحوبا باستخدام احدث التقنيات التكنولوجية.

مصر 365