أخبار عاجلة

عشرون ألف مقاتل يشاركون في عملية عسكرية لملاحقة القاعدة في صحراء الأنبار

عشرون ألف مقاتل يشاركون في عملية عسكرية لملاحقة القاعدة في صحراء الأنبار عشرون ألف مقاتل يشاركون في عملية عسكرية لملاحقة القاعدة في صحراء الأنبار

كتب : أ ف ب السبت 25-05-2013 18:35

شن آلاف الجنود العراقيين عملية كبيرة في صحراء مدينة الأنبار غرب البلاد لملاحقة عناصر القاعدة وعززوا انتشارهم على طول الحدود العراقية السورية لمنع التسلل، بحسب ما أفاد السبت مسؤول عسكري رفيع المستوى.

وقال الفريق الركن علي غيدان "أطلقنا اليوم عملية أمنية كبيرة لملاحقة عناصر القاعدة الذين يقومون بعمليات خطف وتهديد للقوات الأمنية والمواطنين".

وأضاف أن "العملية التي تشترك فيها قيادة عمليات الأنبار والجزيرة وقوات الشرطة الاتحادية تشمل صحراء الأنبار ووادي حوران والقائم والكعرة ومكر الذيب، بمساندة طيران الجيش".

وتشمل العملية المناطق نفسها التي شهدت قيام مسلحين ينتمون لتنظيم القاعدة بقتل 48 جنديا سوريا فروا من منفذ اليعربية الحدودي إلى داخل العراق في مارس الفائت، وأعادتهم السلطات العراقية عبر محافظة الأنبار.

وأوضح مسؤول رفيع المستوى أن عشرين ألف جندي يشاركون في العملية التي بدأت فجر السبت.

وأسفرت العملية بحسب غيدان عن تدمير أحد أكبر معسكرات تنظيم القاعدة يسمى معسكر سيف البحر في الصحراء، واعتقال عدد من عناصر التنظيم.

وأضاف الضابط العراقي أنه تم الانتهاء من تأمين الطريق الدولي الذي يربط الرمادي بالرطبة بالكامل، بعد أن شهد سلسلة من عمليات خطف وقتل.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC