أخبار عاجلة

عبد النور: إتاحة 148 ألفا و543 فرصة عمل خلال العام المالى 2013 – 2014

عبد النور: إتاحة 148 ألفا و543 فرصة عمل خلال العام المالى 2013 – 2014 عبد النور: إتاحة 148 ألفا و543 فرصة عمل خلال العام المالى 2013 – 2014

صرح منير فخرى عبد النور وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة بأن البرنامج القومي للتدريب من اجل التشغيل أتاح خلال الـعام المالى 2013 –2014 نحو 148 الفا و543 فرصة عمل من خلال 866 شركة متنوعة عاملة في قطاعات الصناعات الغذائية والهندسية والكيماوية والملابس الجاهزة والغزل والنسيج والطباعة والتشييد مواد البناء والجلود والأخشاب والسياحة والإتصالات ، بالاضافة الي القطاع التجاري والزراعى والمعدنى والخدمات بينما بلغ عدد المتقدمين لشغل هذه الوظائف 61 الفا و222 شابا فقط .

وأكد عبد النور – فى بيان له اليوم – حرص الوزارة على المشاركة بفاعلية فى البرنامج القومى للتدريب من أجل التشغيل من خلال مجلس التدريب الصناعي التابع للوزارة ، وأشار إلى أن المجلس قام بتنفيذ الخطة التدريبية اللازمة للمقبولين في هذه الوظائف وفقا لاحتياجات هذه الشركات ، حيث تم تدريبهم علي احدث المهارات والبرامج التدريبية للارتقاء بقدراتهم الانتاجية وكيفية التعامل مع احدث المعدات والاجهزة داخل المصانع والشركات .

وأضاف عبد النور أن الوزارة تعمل على تطوير أساليب ونظم وبرامج التدريب المهنى والتعليم الفنى لمواءمة مخرجات هذه البرامج مع احتياجات سوق العمل بما يمكن من تشغيل المتدربين فى وظائف حقيقية بمختلف القطاعات الصناعية والإنتاجي.
> ولفت الى أن البرنامج القومى للتدريب من أجل التشغيل يعد أحد الآليات الهامة لمواجهة مشكلة البطالة التى تعانى منها حالياً بشكل كبير ، وأحد الحلول التى تعمل الوزارة حالياً على تنفيذها للوصول إلى أكبر عدد من الشباب فى مختلف المحافظات لإعادة تأهليه لسوق العمل وفقاً لمتطلبات وإحتياجات القطاعات الصناعية ، من خلال مجلس التدريب الصناعى وبالتعاون مع مختلف الوزارات والهيئات ، مؤكدا على الحرص فى توفير فرص عمل لائقة للشباب وبمرتبات مجزية توفر لهم حياة كريمة داخل المجتمع .

ومن جانبه ، أشار المهندس محمود الشريبنى المدير التنفيذى لمجلس التدريب الصناعي إلى أن عدد الباحثين عن العمل من الشباب الذين حضروا المقابلات وملتقيات التوظيف بلغ 61 الفا و 222 شابا ، بينما بلغ عدد المقبولين طبقاً لمحاضر التثبيت بين الشركات وراغبي الوظيفة 48 الفا و654 شابا لنحو 736 شركة قامت بإرسال بيانات تشغيل الشباب ، وأنه جاري متابعة استكمال بيانات الشركات الاخري الخاصة بعمليات تشغيل الشباب.

وحول التوزيع القطاعي لعمليات توزيع الشباب علي القطاعات الصناعية المختلفة ، أوضح المدير التنفيذى لمجلس التدريب الصناعى أن قطاع الخدمات إستحوذ على 13 ألفا و118 فرصة عمل بما يعادل 27% من فرص العمل المتاحة ، تلاه قطاع الصناعات الغذائية والذى أتاح 6 الاف و896 فرصة عمل ، والقطاع الهندسى 6 الاف و871 ، والقطاع التجارى 5 الاف و594 ، والملابس الجاهزة 5 الاف و490 ، والقطاع الكيميائى 4 الاف و416 ، وقطاع السياحة 1413 ، والطباعة 1368 ، والإتصالات 1362 ، بينما استحوذ قطاع التشييد ومواد البناء علي 1011 فرصة عمل ، كما إستحوذ قطاع الغزل والنسيج على 392 ، والأخشاب 293 فرصة تشغيل ، والقطاع الزراعى 173 ، والمعدنى 140 ، والجلود 117.

وأضاف أن عدد المقبولين طبقاً لمحاضر التثبيت بين الشركات وراغبي الوظيفة والذى بلغ 49 الفا و 517 شابا يعادل 61% من إجمالى المستهدف طبقا للخطة الموضوعة والذى يصل إلى 80 ألف فرصة عمل ، مضيفا أن ما تم تشبيكه خلال شهر يونيو الماضى وحده بلغ 6 الاف و383 فرصة فقط أى بنسبة بلغت 64 % من المستهدف تحقيقه خلال هذا الشهر وهو 10 الآف فرصة تشغيل ، مؤكداً فى هذا الصدد على ضرورة استفادة الشباب من الفرص التى يتم الإعلان عنها ، وانه لوحظ أن عدد المتقدمين لشغل الوظائف اقل بكثير من الفرص التى يتم إتاحتها وهو الأمر الذى يتطلب تغيير ثقافة العمل ونشر الوعى بين الشباب الباحثين عن العمل بأهمية العمل فى القطاع الخاص .

أ ش أ

أونا